أفكار بلا قيود

     
   
 

الصحافة في الميزان

رد علي  ظاهره اسمها الأنبا بيشوي
Essam Nesim


رد علي  ظاهره اسمها الانبا بيشوي


جائتنا رساله اخري علي جروب مسيحي للاستاذ جورج بباوي وهي لا تخرج علي الرساله الاولي له والتي سبق ارسالها هو او احد اتباعه للجروب لنشره وهي كل ما فيها هجوم علي الكنيسه القبطيه وبالخصوص علي الانبا بيشوي ومن الواضح ان الامر مجرد ثأر شخصي من الكنيسه والانبا بيشوي ليس اكثر وما يقوله عن انه يسعي الي الاصلاح وغيره لا يظهر علي الاطلاق ولكن كل كلامه يظهر كم الكراهيه التي يحملها للكنيسه خصوصا عندما يلوي الحقائق وينشر الافتراءات وكانها حقائق ,,

وفي الحقيقه انا اعتب كثيرا علي الجروب الذي قام بنشر كلام جورج بباوي هذا وبالطبع انا لست ضد حجر الفكر ايا كان ولكن هذه الجروبات ليست لمثل هذه المواضيع حيث ان كثير من المشتركين لا يكونوا ملمين باصول واسس المواضيع وحقائقها بل حتي الكثيرين لا يعرفون من هو جورج بباوي هذا فنشر مثل هذه الاتهامات دون وعي او معرفه علي حقيقه من يقولها تعثر كثيرين في كنيستهم واساقفتهم خصوصا لو اتبع الناشر هذا الاسلوب الملتوي بنشر كل ما هو ليس حقيقي واثبات اتهامات ليس لها اي صحه وسنرد بايجاز شديد علي ما جاء في هذه الرساله ,,,,

اولا لغه الرساله جاءت باسلوب اكاديمي صعب علي كثيرين فهمه وكان من باب اولا ان ينشر باسلوب بسيط يريد فيه توضيح ما يقوله بدلا من استخدام الفاظ ومفردات لا يعيها الكثرين

ثانيا اسلوب القفز من فتره الي فتره تاريخيه كذلك تجاهل الكثير من الحقائق التاريخيه وتجاهل امور حدثت وتحدث هذا ليس اسلوب عادل علي الاطلاق فقد استخدم الكاتب بعض الحقائق واخفاء الكثير حتي يخدم فكره وما يريد ان يقول وهذا هو اسلوب كل المنشقين عن الكنيسه الذي يهي لهم فكرهم انهم هم فقط الصواب والجميع خطا ,,,,,
ذكرنا من قبل بعض حقائق جورج بباوي وفكره ومن يريد ان يعرف ما عليه الا ان يدخل علي موقع الانبا ابرام ليستمع الي محاضرات تثبيت العقيد ليعرف الكثير والكثير عن حقيقه فكر جورج بباوي ومكس ميشيل وايضا اخطاء لاب متي المسكين العقائديه والتي بسببها اخذت الكنيسه هذا الموقف ضده فكما قلنا من قبل لا احد فوق العقيده ومن يخطأ مهما كان قدره او مكانته وجب علي الكنيسه ان تصحح افكاره وتظهر خطأه فهذا هو واجبها منذ القرون الاولي للمسيحيه ’’’’’’’’
ثالثا يذكر الكاتب ما يسميه طفره حدثت في بدايه القرن العشرين من نهضة في فكر الكنيسه القبطيه من خلال بعض الرموز وهذا لا غبار عليه ولكنه اراد استخدام هؤلاء حتي يقول ان الكنيسه بعد هذه المرحله تحولت الي كنيسه عقيقه في الفكر وخصوصا الفكر الابائي ثم يتهم الاساقفه في غياب دورهم في الكتابه والنشر

ثم يذكر فقره في ما يقول ما هي الا اتهام واضح وصريح ضد البابا شنوده والكنيسه القبيطه بانها كانت السبب في تراجع في دور اللجنه العليا _(((( الكليه الاكليركيه كما يدعي هذا الكاتب )))حيث يقول

((((بدأ دور اللجنة العليا لمدارس الأحد في التراجع بعد رسامة أسقف التعليم و أختفي تماماً من الوجود في نهاية عصر البابا كيرلس السادس ... ثم تقلص دور الإكليريكية وأختفي معهد الدراسات القبطية ...))))

ومن الواضح ان الغرض الاساسي من وراء كل ما كتبه جورج بباوي ما هو الا اظهار ان الكنيسه تراجعت وتركت التراث وترجعت الاباء في عصر قداسه البابا شنوده وقد غاب عن هذا الشخص النهضه العظيمه التي حدثت ليس منذ تولي البابا شنوده اسقفيه التعليم بل منذ ان كان علماني مع الاستاذ حبيب جرجس ومعه مجموعه اصبحت فيما بعد اساقفه وكهنه قادوا النهضه الحديثه في الكنيسه القبطيه في القرن العشرين ولكن هذا هو ما تعودنا من امثال جورج بباوي الذي هو الان ينتمي الي كنيسه مكس ميشيل المنشق فشئ طبيعي ان يقول هذا واكثر من ذلك ايضا .......

هل نسي او تناسي جورج بباوي النهضه التي قادها قداسه البابا شنوده الثالث مع الاستاذ حبيب جرجس ومعه الاخرين في مدارس الاحد في النصف الاولي من القرن العشرين هل ينسي ان هؤلاء هم من قادوا الاصلاح في الكنيسه القبطيه في تلك الفتره والتي تليها الي يومنا هذا

هل ينسي او يتناسي جورج بباوي ان الانبا شنوده عندما رسم رسم اسقف للتعليم ومدير للكليه الاكليركيه ليقود اكبر نهضه علميه في الكنيسه القبطيه في العصر الحديث كيف يقول جورج بباوي ان دور الاكليركيه تقلص ما هو الدور الذي تقلص بالتحديد لم تكن في بدايه عصر البابا شنوده الا فرع واحد للكليه في القاهره ولكن الان اصبح لها فروع كثيره في انحاء مصر بها كل العلوم التي تخص الكنيسه سواء اباءيات او كتاب مقدس او ليتورجيه او تاريخ .......الخ

هل ينسي كل المعاهد الدينيه والتعليمه التي انشئت في عصر البابا شنوده الثالث في الحقيقه لا اريد ان ارد عليه في هذه النقطه كثيرا جدا لان البابا شنوده الثالث لا يحتاج الي دفاع فالبابا شنوده انجازاته في كل المجالات ليست بحاجه الي اشاره او توضيح فاكل يعرف النهضه التي حدثت في عصره وعهده ويكفي ان الكنيسه في عصره وصلت الي كل مكان في العالم واصبحت اللغه القبطيه والثقافه القطبيه تدرس في جامعات عالميه الان ..

رابعا
ناتي الي الهدف من كتابه هذه الرساله وهي الهجوم علي الانبا بيشوي
فكثيرين لا يحبون الانبا بيشوي وخصوصا امثال جورج بباوي ومكس ميشيل وكل كاهن تم شلحه نتيجه اخطاء اقترفها وهو كاهن وهذا شئ طبيعي

يقول جورج بباوي علي الانبا بيشوي
ثم نقف أمام ظاهرة الأنبا بيشوي ... أين هو بالذات من حركة استرداد التراث و العودة إلي مؤلفات الآباء؟ أين موقع هذا الرجل الذي وضع في أخطر مسئولية وهي سكرتارية المجمع المقدس حلفا لمؤرخ كنسي معروف وهو الأنبا يؤنس ومن قبلة الأنبا أثناسيوس – استاذ العهد الجديد ... لم يلتحق أبونا توما السرياني بالإكليريكية ولم يدرس اللاهوت وإنما مثل غيره – وهذا لا يشمل كل الأساقفة – يعرف ما هو علي سطح الحياة الكنسية المعاصرة ... المؤلفات العربية فقط. وليس كل هذه المؤلفات ... وهو بذلك تلميذ وفي جداً للتسليم المعاصر الذي يعتمد علي السماع و النقل الشفاهي دون مراجعة للأصل أي ما دُون باللغة القبطية نفسها والدليل علي ذلك هو الوفاء النادر لترجمة الأمريكان المعروفة باسم فان ديك واعتبار النص العربي "تنزيل" لا يجوز حتى مراجعته، كان الصدام مع مؤلفات الأب متي المسكين و مع كاتب هذه السطور حتميا ًولا يمكن تجنبه !

بالطبع يظهر زيف كل ما يدعيه الكاتب هنا فالانبا بيشوي لمن لا يعرف لم اره شخص لاهوتي بل ويدقق في كل كلمه تقال خصوصا في المواضيع اللاهوتيه مثله ومن يستمع الي اي محاضره له يعرف كيف انه رجل علم من اهم رجال اللاهوت في عصرنا الحديث ولذلك يقف لكل فكر خاطئ يفنده ويظهر عدم استقامته وكل ذلك بالدليل والبرها ن وابدا لم اسمع الانبا بيشوي يقول علي اي فكر خاطئ الا واثبت هذا الخطأ بالادله والبراهين ومنها بكل تاكيد الكتاب المقدس فهو الاساس والقاعده في كل ايماننا لذلك لا اعرف ما الغرض في كل ما يقوله جورج بباوي علي الانبا بيشوي هل يريد تشويه صوره الرجل وهو الاسد الذي يدافع عن الايمان المستقيم ضد كل مبتدع او صاحب فكر غريب لقد قال جورج جمله ربما لا يقصد اوضح بها حقيقه فكره الغريب حيث قال واعتبار النص العربي "تنزيل" لا يجوز حتى مراجعته، كان الصدام مع مؤلفات الأب متي المسكين و مع كاتب هذه السطور حتميا ًولا يمكن تجنبه !

والحقيقه هنا ان الانبا بيشوي لم يكن مرجعه النسخه العربيه كما يقول بل ايات الكتاب المقدس التي بها فضح فكر جورج بباوي وغيرهم مما لا يوافق التعليم المسلم ومن يرجع الي المحاضرات ويقرا ويسمع ما قاله جورج وغيره يعرف جيدا اين هو الخطا ولماذا منع الانبا بيشوي كتب جورج بباوي وغيره

خامسا
اما محاوله ان يجعل الاب متي المسكين كان ضحيه ظلم وقهر الكنيسه نتيجه افكاره المستنيره ضد الكنيسه الظالمه الغاشمه فهذا امر به الكثير من الافتراء لا احد يقبله علي الاطلاق ,,
الخلاف مع الاب متي بدء منذ عهد البابا كيرلس السادس ثم جاء البابا شنوده ليتحول الخلاف خلاف في الفكر العقائدي وليس لاي سبب مما ذكره جورج في مقاله ومن يرجع الي كتابات الاب متي سيجد الكثير من هذه الامور وهي التي جعلت البابا شنوده يرفض هذه الافكار بل ورد عليها في الكثير من النبذات وشرحها في الكليه الاكليركيه مفندا ايهاها من الكتاب المقدس والاباء ايضا وليس كما يدعي جورج بباوي ,,,,,

كذلك هنا ك الكثير من الامور التي حدثت مع الاب متي لا يجوز نشرها هنا ولكن من يريد ان يعرف يرجع الي الكثير من المحاضرات التي تحدثت عن هذا الامر ويفكر ويقارن ما يقال وما كتبه الاب متي ولا ياخذ شئ مسلم به ,,
واخيرا ظهر كذب ما يدعيه جورج بباوي عندما ذكر عباره في النهايه يقول ان هدف الانبا هو أن يكون خليفة البابا شنوده و لذلك يسمي نفسه "الرجل الثاني" و لسنا ندري من هو الثالث ...
ولا اعرف كيف يجهل جورج هذه الحقيقه ان الانبا بيشوي حسب قوانين الكنيسه لايصح ان يصير بطريرك خلفا للبابا شنوده كما ان هل سمع هو او اي شخص اخر ان الانبا بيشوي قد اطلق علي نفسه الرجل الثاني كفاك يا جورج نشر في افتراءات ضد الكنيسه
Essam Nesim
 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt