طقس الكنيسة

     
   
 

 

طقوس أسرار الكنيسة السبعة
سر الزواج المقدس

طقس الخطبة


 1- يكتب محضر الخطبة الرسمى يدون فيه الاسم والسن والشبكة وموعد اتمام الزواج ثم يتم التوقيع عليه من الخطبيين والوكيلين والشهود ثم يعتمده الكاهن.

 2- يأتى الشمامسة بالخطبيين فى زفة كنسية بلحن ابوؤره، وتكون الخطيبة على يمين خطيبها الى حيث الكرسيين المعدين لذلك، سواء فى الكنيسة أو فى بيت والد العروس، حسب المزمور القائل "جلست الملكة عن يمين الملك" (مز 45: 9)،. وهذا هو وضعها الطبيعى لأن حواء خلقت من جنب آدم الأيمن.

الرشم الثالث: باسم ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح مشرع شريعة الكمال وواضع ناموس الأفضال نتم فى هذا المحفل الأرثوذكسى خطوبة الابن المبارك الأرثوذكسى (فلان) ثم يرشم على الخطبيين والشبكة قائلا:

مبارك الروح القدس المعزى. آمين.

يرد الشمامسة: آمين.

يصلى الجميع: أبانا الذى فى السموات......

يصلى الكاهن صلاة الشكر.

وتكون الالحان والمردات بالفرايحى.

بعد انتهاء صلاة الشكر يرتل الشمامسة أكيوس (آجيوس) وما يلائم هذه المناسبة من الألحان.

أثناء ذلك يكون تلبيس الدبلتين والشبكة للخطبيين.

وتكون كالاتى:

يسلم الكاهن دبلة الخطيبة للخطيب فتمد الخطيبة يدها اليمنى فيلبسها لها فى أصبعها البنصر الأيمن.

بعد ذلك يقول الكاهن طلبة مكونة من اربع قطع كل قطعة تنتهى بمرد آمين يقوله خورس الشمامسة.

 1- فى القطعة الأولى: يطلب الكاهن من الله أن يفيض على الخطبيين برضاه وفضله وأن يبارك مشروع الزواج هذا ويكتب له التوفيق وحسن الختام. .

 2- فى القطعة الثانية: يطلب أن تكون هذه الخطبة طاهرة وشرعية ومقدمة لمصاهره فاخرة مرعية وأن يملأ قلب الخطبيين بالتهانى والحبور وأن يبلغهما نيل الأمانى بوافر السرور.

 3- وفى القطعة الثالثة: يطلب الكاهن من الله أن يقرن هذه الخطبة بحسن القبول وأن يمنح الخطبيين حياة هنيئة أن يحفظهما ناهجين فى طاعة الله وأن يرتبطا بأصول الايمان والفضائل وأن يحفظهما مصونين من شوائب الخلاف والرزائل وأن يتمم لهما الفرح بحفل الاكليل المبارك.

 4- وفى القطعة الرابعة: يطلب الكاهن من الله أن يحفظ رئاسة الكنيسة قداسة البابا وأسقف الايبارشية وأن يبارك الحاضرين فى هذا الاحتفال السعيد المبارك. يصلى الجميع "أبانا الذى" ثم قانون ختام الصلوات الاجتماعية بينما الكاهن يصلى البركة على راس الخطبيين بالصليب وهما خاضعين تحت يديه حتى يكمل صلاة البركة، فيقبل الخطيبان الصليب ويد الكاهن.

يقول الكاهن "بخرستوس بينوتى" وهو يرشم الشعب.

ويقول الجميع "آمين ايس ايشوبى".

يقول الكاهن: "يا ملك السلام أعطنا سلامك".....

وأجعلنا مستحقين أن نقول بشكر: "أبانا الذى".... ثم يعطيهم التسريح: "امضوا بسلام سلام الرب فليكن معكم".

يأخذ الشمامسة الخطبيين بزفة الى باب الكنيسة حيث يقفان ليتقبلا التهانى من الحاضرين.

كمل طقس الخطبة بسلام.

 

طقس عقد الأملاك


يفتح الكاهن سترة الهيكل وتكون أنوار الهيكل والمذبح موقدة.

يبدأ الكاهن بالرشومات الثلاثة على الدبلتين والعروسين أيضا وهذا يقتضى أن يكون قريبا من العروسين أثناء الصلاة.

الرشم الأول: يقول الكاهن: "باسم ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح، مشروع شريعة الكمال وواضع ناموس الأفضال. وفى هذا المحفل الأرثوذكسى وأمام هيكل رب الصباؤوت نعقد أملاك الابن المبارك الأرثوذكسى البكر (فلان) الى مخطوبته الابنة المباركة الأرثوذكسية البكر (فلانه) ثم يرشم على ذاته بعلامة الصليب بالصليب الذى فى يده ثم يرشم على العروسين ثم الدبلتين قائلا:

"باسم الاب والابن و الروح القدس الاله الواحد آمين. مبارك الله الاب ضابط الكل آمين. ثم يعمل أول عقدة فى الشريط الموجود فيه الدبلتان.

يقول المرتلون آمين باللحن.

ثم يصلى الجميع: "أبانا الذى فى السموات"....

الرشم الثانى: يقول الكاهن:

"باسم ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح مشرع شريعة الكمال وواضع ناموس الأفضال. وفى هذا المحفل الارتوذكسى، وأمام هيكل رب الصباؤوت نعقد املاك الابنة المباركة الأرثوذكسية البكر (فلانة) الى الابن المبارك الأرثوذكسى البكر (فلان)". ثم يرشم على العروسين ثم الدبلتين بالصليب قائلا:

"مبارك ابنه الوحيد يسوع المسيح ربنا آمين".

يقول المرتلون: "آمين" باللحن.

ثم يصلى الجميع: "أبانا الذى".... .

الرشم الثالث: يقول الكاهن:

"باسم ربنا والهنا ومخلصنا يسوع المسيح مشرع شريعة الكمال وواضع ناموس الأفضال، وفى هذا المحفل الأرثوذكسى، وأمام هيكل رب الصباؤوت نعقد املاك الابن المبارك الرثوذكسى البكر (فلان) على الابنة الأرثوذكسية البكر (فلانه)". ثم يرشم على العروسين والدبلتين بالصليب قائلا:

"مبارك الروح القدس المعزى آمين". ثم يكمل سرا:

"مجدا وأكراما اكراما ومجدا للثالوث القدوس الاب والابن والروح القدس الاله الواحد أمين". يقول ذلك وهو يعقد العقدة الثالثة. "أنه عقد مثلث لا ينقطع سريعا"، "فالذى جمعه الله لا يفرقه انسان" (مت 19: 6). والعامة يقولون على الزواج المسيحى عقدة نصارى، أى عقدة لا يمكن فكها بسهولة، ولا تنفك الزيجة المسيحية الا لأحد الاسباب الثلاثة (الموت، او الزنا، أو ترك الدين).

يرد الشمامسة: "آمين" باللحن.

يصلى الجميع: "أبانا الذى"....

يصلى الكاهن صلاة الشكر وتكون المردات بالفرايحى.

فى نهاية صلاة الشكر يضع الكاهن فى المجمرة خمسة أيادى بخور ثم يرفع البولس بعد أن يقول سر بخور البولس "يا الله العظيم الابدى الذى بلا بداية ولا نهاية....".

ويضع يده بالصليب للبركة على رأس العروسين.

أثناء ذلك يرتل الشمامسة لحن تاى شورى.

 

طقس صلاة الإكليل


يقول الكاهن: أليسون ايماس... ابانا الذى.... صلاة الشكر. والحانها بالفرايحى فى نهايتها يرتل الشمامسة لحن تى شورى، بينما يضع الكاهن خمس أيادى بخور فى الشورية ويصلى سر بخور البولس ويرفع البخور يده بالصليب على رأس العروسين بالبركة.

ملحوظة:

لحن تى شورى خاص بالسيدة العذراء ويرتل فى هذه المناسبة لتذكير العروس بأن تسلك فى طريق أمها الطاهرة مريم وتلد للكنيسة بنينا وبنات هم أخوة المسيح يسلكون مثله ويتشبهون به.

يقول أحد الشمامسة فصل البولس (أف 5: 2 الخ 6: 1 – 3). "والنساء فليخضعن لرجالهن كما للرب لأن الرجل هو رأس المراة... أيها الرجال أحبوا نساءكم كما أحب المسيح أيضا الكنيسة.. لكى يحضرها لنفسه كنيسة مجيدة لا دنس فيها ولا غضن (تجاعيد) أو شئ من مثل ذلك بل تكون مقدسة وبلا عيب (الى على مثالها يجب أن تكون العروس) هذا السر (سر الزواج) عظيم..... فليحب كل واحد امراته هكذا كنفسه وأما المرأة فلتهب رجلها (تحترمه وتوقره وتطيعه)".

"أيها الأولاد أطيعوا والديكم فى الرب لأن هذا حق. أكرم أباك وأمك التى هى أول وصية بوعد"....

الطلبات
ابتداء من هذه الطلبات يبدأ قداس الاكليل الذى يجب أن يستمع اليه الكل فى وقار وخشوع رافعين أعين قلوبهم الى الله بحشمة وورع وهدوء. ونحن نتساءل: هل يحل الروح القدس ليبارك العروسين وسط معرض للأزياء الخارجة عن الحشمة أو وسط أصوات موزعى الحلوى والذين تطغى أصواتهم على صوت الكاهن المصلى، أو وسط الذين يتهافتون على أخذها، أو وسط هرجلة المصورين الذين يجرون فى كل مكان لالتقاط الصور لكل حركة للعروسين وأربائهم، ويزاحمون الكاهن المصلى فى هذا الحيز الضيق أمام الهيكل؟!

ليتنا نعلم أن "الهنا اله سلام ونظام وليس إله تشويش" (1 كو 14: 32).

يقف الكاهن رافعا الصليب ويصلى هذه الطلبات يطلب فيها البركة والنعمة من الله للعروسين كما بارك فى القديم آدم وزوجته وابراهيم وزوجته واسحاق وزوجته ويعقوب وزوجته ويوسف وزوجته، كما بارك الزواج بحضوره فى عرس قانا الجليل.

عدد هذه الطلبات 12 طلبة، وفى نهاية كل طلبة يرد الشعب مرد "يارب ارحم" القصير فى ميناه العميق فى معناه.

ثم يقول الشمامسة "أيها المسيح كلمة الأب... أعطنا هذا المملوء من كل فرح".

مرد الشمامسة يطلب السلام والفرح للأسرة الجديدة من رب السلام.

+ يصلى الكاهن أوشية السلام والآباء والاجتماعات الكبار. .

يطلب فيها السلام للكنيسة عامة والنعمة والقوة لآباء الكنيسة ومعلميها ومديريها وحراس الايمان بها ثم من أجل الاجتماعات فى الكنيسة والبيت، أن يبدد مشورة العداء عنا ويجعل بيوتنا وهذا البيت الجديد بيوت صلاة بيوت طهارة بيوت بركة، بحلول الله فيها حسب وعده المبارك "حيثما اجتمع اثنان أو ثلاثة باسمى فهناك أكون فى وسطهم" (مت 18: 20) ووعده المبارك "أن أحبنى أحد يحفظ كلامى ويحبه أبى واليه نأتى وعنده نصنع منزلا" (يو 14: 23).

يصلى الجميع قانون الايمان حتى يتذكر العروسان أن زواجهما مبنى على الايمان المقدس للكنيسة الجامعة الرسولية الأرثوذكسية فيحفظانه قولا وعملا ويسلمانه لأولادهما كوديعة غالية ثمينة.

الطلبة الأولى:

..... "وليدخلا الى ناموس الفرح وليكونا فى تعاليم صادقة، هب لهما ثمرة صالحة من البطن...... ساعدهما فى كل عمل صالح".

الطلبة الثانية:

...... "بارك اتحاد عبديك اللذين اتصلا ببعضهما بعضا حسب ارادتك باركها كما باركت ابراهيم وسارة ارفعهما مثل اسحاق ورفقة. أكثرهما كما أكثرت يعقوب وزرعه. مجدهما كما مجدت يوسف هب لهما حياة الطهارة... أنعم عليهما بالرخاء والحكمة وبركات الخلاص".

الصلاة الثالثة:

... "اطلع على عبديك.ثبت اتصالهما. أحرس مضجعهما نقيا. استرهما مع بيتهما بيمينك غير المغلوبة. نجهما من كل حسد. احفظهما باتفاق واحد وسلام. هب لهما فرحا وسرورا".... الخ.

يرتل الشمامسة مرد: "لا تنسى عهدك"..

فان كان الله لا ينسى عهوده معنا فيجب علينا وعلى العروسين الا ننسى عهودنا مع ربنا، عهد جحد الشيطان والتمسك بالمسيح فى المعمودية عهد الافخارستيا المختوم بختم دم المسيح، نحافظ على هذه العهود وتنفيذها حتى ننال بركات وعود الله المذخرة لنا فيها.

يقول الكاهن صلاة خضوع، أى يخضع العروسان برأسيهما ويضع من كل شر وليعيشا بوداعة وهدوء واحتمال وخضوع بلا لوم ولا عثرة أنر أعين قلبيهما ليصنعا ارادتك كل حين... الخ. مرد الشمامسة: يطلب لهما البركة من الثالوث القدوس.

مسح العروسين بالزيت:

يصلى الكاهن طلبة على قارورة الزيت، يرشم الزيت بالصليب فى كل مرة.

ويرد الشمامسة: آمين فى كل مرة.

بعد الصلاة يدهن العريس أولا: بالزيت على مثال الصليب ثم يدهن العروس، بينما يرتل الشمامسة بلحن الشعانين قائلين: ليبطل هذا الدهن مقاومة الأرواح النجسة بيسوع المسيح ملك المجد.

ولدهن العروسين بالزيت فوائد كثيرة:

1- فهو زيت للتقديس والبركة حسب قول المزمور "مسحت بالدهن رأسى" (مز 23: 5).

2- هو مسحة الطهارة وعدم الفساد وسلاح قوى ضد كل أفكارك الشهوات الردية. قوة وخلاص وغلبة على كل أفعال الشيطان.

3- صحة وشفاء وتجديد لنفسيهما وجسديهما وروحيهما.

4- هو زيت البهجة والفرح حسب قول المزمور "أحببت البر وأبغضت الاثم من أجل ذلك مسحك الله الهك بدهن الابتهاج" (مز 45: 7).

والابتهاج هنا بمناسبة الزواج المقدس، والزيت كان يستخدم فى العهد القديم لمسح الملوك والعروسان هنا ملكين.

صلاة بركة بعد دهن الزيت.

.... "أستر على عبديك. أحرس اتصالهما. احفظ مضجعهما نقيا. حصنهما بملائكتك الأطهار... أنعم علينا أن نكون فى أماكن راحة قديسيك فى ملكوت السموات".

تتويج العروسين:

يمسك الكاهن الأكاليل (أو يمسكها له أحد الشمامسة) ويصلى عليها هذه الطلبة وفى كل مرة يرشم الأكاليل بالصليب ويرد الشمامسة: آمين.

"يا الله القدوس الذى كلل قديسيه بأكاليل لا تذيل وصالح السمائيين مع الأرضيين ووحدهما. أنت أيضا الآن يا سيدنا بارك هذه الأكاليل التى هيأناها لتضعها على عبديك لتكون لهما أكاليل مجد وكرامة. آمين".

أكليل بركة وخلاص. آمين... الخ.

ثم يضع الكاهن الأكاليل على رأس العروسين، العريس أولا ثم العروس، وهو يقول: "ضع يا رب على عبديك أكاليل النعمة غير المغلوبة. آمين".

"أكاليل مجد مرتفع غير فان آمين".

وهو يقصد الأكليل السمائى الذى يعطى للتائبين والغالبين فى جهادهم الروحى، أما أكاليل العروسين التى يضعها على رأسيهما هى مجرد رمز لهذا الأكليل السمائى، اكاليل المجد المرتفع الغير الفانى. يقرب القسيس رأس العروسين الى بعضيهما كرمز للأقتران الجسدى والفكرى ثم يرشم عليهما ثلاثة رشومات بالصليب هكذا:

1- "كللهما بالمجد والكرامة أيها الاب آمين".

2- "باركهما أيها الابن الوحيد آمين".

3- "قدسهما أيها الروح القدس آمين".

بهذه الرشومات الثلاثة يحل الروح القدس على العروسين ويبارك زواجهما ويوحدهما فى جسد واحد وقلب واحد.

يتلو الكاهن قطعة طويلة على هيئة عظة للعروسين عن خلقة آدم وحواء، فالله خلقها من ضلعه لكى تكون مساوية له، لم يخلقها من رجله لئلا يدوسها ويحتقرها ولم يخلقها من رأسه لئلا تتعالى عليه، بل خلقها من ضلعه لكى تكون مساوية له، والضلع بجوار القلب لكى يكون هو حنونا عليها.

الدبل:

بعد وضع الاكاليل على العروسين وحلول الروح القدس عليهما ليوحدهما، يضع الكاهن الدبل فى اصبعى العروسين كعلامة ظاهرة على اتحادهما واقترانهما، ويكون ذلك كالاتى:

+ يضع الكاهن دبلة العريس فى بنصر يده اليسرى ويمكن أن تكمل العروس تلبيسها له.

+ ثم يضع دبلة العروس فى بنصر يدها اليسرى ويمكن للعريس أن يكمل تلبيسها لها.

يقول الكاهن:

"والآن قد حضرتما فى هذه الساعة المباركة قدام هيكل رب الصباؤوت ومذبحه المقدس، وجمعتكم هذه الزيجة المباركة... فجب عليكما أن يعرف بعضكما حق بعض، ويخضع كل منكما لصاحبه".

يسلم الكاهن العروس لعريسها بأن يأخذ يدها اليمنى ويسلمها له فى يده اليمنى، ثم يغطى يديها بلفافة بيضاء نظيفة.

"يجب عليك أيها الابن المبارك المؤيد بنعمة الروح القدس أن تتسلم زوجتك فى هذه الساعة المباركة بنية خالصة ونفس طاهرة وقلب سليم، وتجتهد فيما يعود لصالحها وتكون حنون عليها وتسرع الى ما يسر قلبها" ...الخ.

يوصى الكاهن العروس قائلا:

"وانت أيتها الابنة المباركة العروس السعيدة"....

فيجب عليك أن تكرميه وتهابيه ولا تخالفى رأيه، بل زيدى فى طاعته على ما أوصى به اضعافا...

صلاة بركة للاثنين:

يركع العروسان أمام الهيكل ويضعان يديهما اليمنى على الكتاب المقدس الموجود على منضدة صغيرة أمامهما وهما مغطيتان باللفافة البيضاء منذ ساعة التسليم وتكون رأساهما متقاربتين رمز الارتباط والاقتران.

يصلى الجميع "أبانا الذى فى السموات" ثم يقولون قانون ختام الصلوات، بينما الكاهن يصلى التحليل للعروسين ثم البركة.

يختمها بقوله "بخرستوس بينوتى". و"أبانا الذى فى السموات".

يعطى التسريح: "امضوا بسلام. سلام الرب فليكن معكم".

يتقدم الشمامسة العروسين بالزفة ولحن شيرى ماريا الى باب الكنيسة حيث يقفان لتقبل التهانى من المدعوين.

ثم ينصرف الجميع بسلام.

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt