طقس الكنيسة

     
   
 

 

طقوس أسرار الكنيسة السبعة
سر التوبة و الاعتراف

 صلاة التحليل

التحليل الاول: ويسمى صلاة خضوع للابن:

"نعم يا رب الذى أعطانا السلطان أن ندوس الحيات والعقارب وكل قوة العدو، اسحق رؤوسه تحت أقدامنا سريعا. بدد عنا كل معقولاته الشريرة المقاومة لنا. لأنك أنت هو ملكنا كلنا أيها المسيح الهنا".

ملاحظات على التحليل الأول:

 1- أعطى الله السلطان لرسلة الأطهار قائلا: "ها أنا أعطيكم سلطانا لتدوسوا الحيات والعقارب ولا يضركم شئ" (لو 10: 19).

 2- اسحق رؤوسه تحت أقدامنا سريعا، فالشيطان ليس له رأس واحدة، بل رؤوس كثيرة تشير الى حيلة وخداعاته وأفكاره واغراءته المتنوعة المهلكة للذين ينجذبون اليها.

3- بدد عنا كل معقولاته الشريرة المقاومة لنا.

ومعقولات الشيطان هى أفكاره الشريرة التى يحاول زرعها فينا، نطلب من الله أن يبددها عنا لئلا أمامها فنهلك بسببها.



التحليل الثانى: ويسمى أيضا صلاة الخضوع للابن:

"أنت يارب الذى طاطأت السموات ونزلت. وتأنست من أجل خلاص جنس البشر. أنت هو الجالس على الشاروبيم والسيرافيم والناظر الى المتواضعين. أنت الان يا سيدنا الذى نرفع أعين قلوبنا اليه، أيها الغافر آثامنا ومخلص نفوسنا من الفساد، نسجد لتعطفك الذى لا ينطق به ونسألك أن تعطينا سلامك لآنك أعطيتنا كل شئاقتنينا لك يا الله مخلصنا لأننا لا نعرف آخر سواك اسمك القدوس هو الذى نقوله. ردنا يا الله الى خوفك وشوقك سر أن نكون فى تمتع خيراتك والذين احنوا رؤوسهم تحت يدك ارفعهم فى السيرة زينهم بالفضائل. ولتستحق كلنا ملكوتك الذى فى السموات بمسرة ابيك الصالح......." الخ. .



التحليل الثالث:

"أيها السيد الرب يسوع المسيح الابن الوحيد وكلمة الله الاب الذى قطع كل رباطات خطايانا من قبل الامه المخلصه المحيية الذى نفخ فى وجه تلاميذه القديسين، ورسله الاطهار المكرمين وقال لهم اقبلوا الروح القدس من غفرتم لهم خطاياهم غفرت لهم ومن أمسكتموها عليهم أمسكت.

"أنت الان يا سيدنا من قبل رسلك الاطهار أنعمت على الذين يعملون فى الكهنوت فى كل زمان فى كنيستك المقدسة أن يغفروا الخطايا على الارض ويربطوا ويحلوا كل رباطات الظلم.

"الان أيضا نسأل ونطلب من صلاحك يا محب البشر عن عبيدك آبائى واخواتى وضعفى هؤلاء المنحنين برؤوسهم أمام مجدك المقدس أرزقنا رحمتك واقطع عنا كل رباطات خطايانا وأن كنا قد أخطانا اليك فى شئ بعلم أو بغير علم أو بجزع القلب أو بالقول أو بالفعل أو بالفكر أو بصغر النفس فأنت أيها السيد العارف بضعف البشر كصالح ومحب البشر.

"اللهم أنعم علينا بغفران خطايانا. (ثم يرشم على المعترف ويقول) باركنا. طهرنا. حاللنا (وحالل عبدك فلان) املآنا من مخافتك وقومنا الى ارادتك الصالحة لأنك أنت هو الهنا يليق بك المجد والكرامة....." الخ.

 

طقس اعتراف كاهن على كاهن آخر

يجب أن يكون لكل كاهن أب اعتراف أكبر منه سنا وأقدم منه كاهنوتا وأكثر منه خبرة وتجربة يعترف عليه ويتتلمذ على يديه، وينتظم جدا فى المواظبة على الاعتراف بكل همة ونشاط وتدقيق، لئلا يسقط فى التهاون ويفقد حياته الابدية. ويكمل عليه قول بولس الرسول: "حتى بعد ما كرزت للاخرين لا اصير أنا نفسى مرفوضا" (1 كو 9: 27). وليستمع كل كاهن الى نصيحة معلمنا بولس الرسول "لاحظ نفسك والتعاليم وداوم على ذلك، لأنك أن فعلت هذا تخلص نفسك والذين يسمونك أيضا" (1 تى 4: 16).

فى جلسة الاعتراف يجب منع الدالة، بل يجلس الكاهن أمام أب اعترافه كمتهم أمام قاضى أو مريض أمام طبيب، ويعترف بكل جدية وصراحة وأمانة وتدقيق طالبا الحل والغفران وخلاص النفس.

بعد جلسة الاعتراف يخلع الكاهن المعترف عمامته ويركع أمام أب اعتراف ويجنى رأسه فى انسحاق ليقبل التحليل.

أثناء التحليل لا يضع الكاهن يده بالصليب على رأس الكاهن المعترف بل يضعها على كتفه أو يرفع الصليب قريبا من رأس الكاهن المعترف دون أن يلمس رأسه، وهكذا يصلى له الصلوات والتحاليل الخاصة بالاعتراف كما سبق ذكرها.

فى نهاية التحاليل يعمل الكاهن المعترف مطانية لابيه الروحى ويقبل الصليب ويده شاكرا الله على نعمة الحل والغفران التى نالها بالاعتراف والتحليل. .

ملاحظات:

 1- لا يضع الكاهن الصليب على رأس الكاهن المعترف لأنه مساو له فى رتبة الكهنوت، بينما البركة ينالها الصغير من الكبير كما قال معلمنا بولس "بدون أى منازعة الأصغر يبارك من الاكبر" (عب 7: 7).

 2- اذا اعترف كاهن (قس أو قمص) على اسقف فمن الحق له أن يضع يده بالصليب على رأس الكاهن المعترف ويصلى له التحليل لأنه أكبر منه فى الرتبة.

 


 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt