طقس الكنيسة

     
   
 

 

53- الجسد المقدس - الدم الكريم

يرفع الكاهن الجسد بيده اليمني ويضعه على يده اليسري
 ويضع إصبعه السابعة اليمني بجانب الإسباديقون من المكان المقسوم وي
قول

يقول الكاهن:

الجسد المقدس

بي سوما إثؤواب

يسجد الشعب قائلاً:

نسجد لجسدك المقدس

تين أوأوشت إمبيك سوما إثؤواب

ثم يرفع الكاهن إصبعه من على الجسد ويمده إلى الكأس ويغمس إصبعه بالدم الكريم ويرفعه قليلاً ويرشم داخل الكأس رشماً واحداً وهو يقول

والدم الكريم

نيم بي إسنوف إتطايوت

يقول الشعب

ولدمك الكريم

نيم بيك إسنوف إتطايوت

ثم يرشم الجسد بالدم رشمين فوق وأسفل ويقول

اللذان لمسيحه الضابط
الكل الرب إلهنا

إنتي بيف إخرستوس إنجي بي بانطوكراطور إبشويس بيننوتي

يقول الشماس:

آمين آمين صلوا

آمين آمين إبروس إفكساستي

يقول الشعب:

يا رب إرحم

كيريي إليسون


 

يقول الكاهن:

السلام للكل

إيريني باسي

ينهض الشعب قائلاً:

ولروحك أيضاً

كيطوإبنيقماتي سو

 ترتيب القسمة:

+ يأخذ الكاهن الجسد الطاهر على يديه ويبتدئ بتلاوة صلاة القسمة ويقسم أولاًالجسد ثلثا عن يمينه وثلثين عن يساره كما قسم أولاً(لكنه لم يفصل) عند قوله(وقسمه) بينما يفصلها هنا

+ ثم ثانياً ياخذ الثلث الأيمن ويضعه على الثلثين مثال الصليب المقدس وياخذ جوهرة (2) من أعلى الثلثين من الثلث الذي فيه الإسباديقون ويضعها في صدر الصينية شرقاًويأخذ جوهرة من أسفل الثلثين مذل ذلك ويضعها في الصينية غرباً.

+ثم يأخذ من جانب الثلث الأيمن عن اليمين جوهرة ويضعها في الصينية يمينا ويأخذ باقي الثلث المذكور ويضعه في جانب الصينية يساراً ويكون بذلك مثال الصليب

+ثم ثالثاً يفصل أحد الثلثين من الآخر من فوق إلى أسفل ويأخذ منهما الثلث الذي فيه الإسباديقون فيضعه في وسط الصينية

ويبتدئ رابعاً بقسمة الثلث الباقي بيده الذي هو الأيسر من القربانة إلى أربعة أجزاء دون فصل وإذا إنتهي من قسمته ياخذ الثلث الذي وضعه أولاً في الصينية يساراً وهو معظم الثلث الأيمن من القربانة ويضع مكانه الثلث الأيسر الذي كان بيده

+أما الثلث الذي أخذخ من الصينية فيقسمه هو ايضاً إلى ثلاثة أجزاء وإذا انتهي من قسمه يضعه في الصينية يميناً

+ ثم يأخذ الثلث الأوسط الذي وضعه قبلاً في وسط الصينية ويفصل منه الإسباديقون خاصة من فوق الوجه ويبقي باقي الثلث المذكور متصلاً بعضه ببعض من فوق إلى أسفل ويحترز على الإسباديقون من أن ينشق او يتفتت ثم يضعه في مكانه وسط الثلث ويضع الثلث في وسط الصينية كما كان

ويجمع حوله جميع الجواهر التي قسمها ويجعلها كما كانت قبل القسمة

(والكاهن المدقق هو الذي يجمع القربانة كما كانت قبل القسمة ويرفعها بيديه مقسومة صحيحة)

وإذا تكامل هذا كله يفرك الكاهن يديه داخل الصينية حتى لا يبقي عليها ولا يلتصق بهما أى شيء من الجواهر.

55- قسمة أيها السيد الرب

يقول الكاهن هذه القسمة وفي ختام كل فقرة يرد الشعب (كيريي إليسون) 3 مرات بطريقتها المعروفة

أيها السيد الرب إلهنا العظيم
الأبدي والمتعجب منه بالمجد
حافظ عهده ورحمته
|للذين يحبونه بكل قلبهم
الذي أعطانا الخلاص
من خطايانا بإبنه الوحيد
الجنس يسوع المسيح
ربنا حيلة كلأحد يا
معين الملتجئين إليه ورجاء
الذين يصرخون نحوه

الذي يقف أمامه
ألوف ألوف وربوات
وربوات الملائكة و
رؤساء الملائكة المقدسون
الشاروبيم والسيرافيم
وكل الجمع غير
المحصي الذي للقوات
السمائية

يا الله الذي قدس هذه
القرابين الموضوعة
بحلول روحك القدوس
عليها وطرتها

طهرنا نحن أيضا يا سيدنا
من خطايانا الخفية والظاهرة و
كل فكر لا يرضي
صلاحك يا الله
محب البشر فليبعد
عنا

طهر نفوسنا وأجسادنا
وأرواحنا وقلوبنا
وعيوننا وأفهامنا وأفكارنا
ونياتنا

لكي بقلب طاهر
ونفس مستنيرة
ووجه غير مخزي
وإيمان بلا رياء
ومحبة كاملة ورجاء
ثابت نجسر بدالة
بغير خوف أن نطلب
إليك يا الله الآب
القدوس الذي في السموات
ونقول أبانا الذي..

إفنيب إبشويس بيننوتي بي نشتي بي شا إينيه أووه إينو إير إشفيري إمموف خين أوأوأو.

في إيتآريه إيتيفذياثيكي نيم بيفناي
إننيئتير آغا بان إمموف خين بوهيت تيرف. فيئيطافتي نان إن أوسوتي إنتي هاننوقي
هيتين بيفمونوجينيس إنشيري إيسوس
بي إخرستوس بنشويس إبؤنخ إنتي أو
أون نيقين تي قوغيثيا إنتي نيئيتاف
فوت هاروف تي هيلبيس إنتي
نيئتؤوش إي إهري اوقيف.

فيئتو أو هي إيراتو ناهراف إنجي ني
انا أنشو إنشو نيم ني أنا عن إثقا إن إثقا
إنتي ني آنجيليوس نيم ني أرشي
آنجيليوس إثؤواب.

ني شيروقيم ني بي سيرافيم نيم
بي ميشي تيرف إن أت أتشي
إيبي إمموف إنتي ني جوم إن
إيبورانيون.

إفنوتي فيئيطاف إير آجيازين إنناي
ذورون ناي إتكي إي إخري هيتين
إيجنئي إي إخري إيجوأوإنتي بيك
إبنيقما إثؤواب أكتوقوأؤ.

ماتوقون هون بيننيب إيقول
هانيننوقي ني إتهيب نيم ني إثؤأونه
إيقول أووه ميقئي نيقين إيتي إن
إفران آن إنتيك ميت آغاثوس إفنوتي بي
ماي رومي ماريف أوي ساقول
إممون.

ماتوقون إننين إبسيشي نيم نين سوما
نيم نين إبنيقما نيم نين هيت نيم نين
قال نيم نين كاتي نيم نين ميقئي نيم نين
سيني ذيسيس.

هوبوس خين اوهيت أفؤواب نيمأو
إبسيشي إي آستشي أو أويني
نيم أوهو إن آتشي شيبي نيم
او ناهتي إن آتميتشوقي نيم أو آغابي إسجيك إيقول نيم أو هلبيس إستاجريوت
إنتين إيرتولمان خين او باريسيا
إن آت إيرهوتي إي طقه إمموك
إفنوتي إفيوت إثؤواب إتخين
ني فيؤوي اووه إيجوس جي
بينيوت.

 

56- تحليل الآب / احنوا رؤوسكم / ننصت

يقول الشعب:

أبانا الذي في السموات

بينيوت إتخين ني فيؤوي.

وأثناء ذلك يقول الكاهن صلاة خضوع الأب سراً

(نعم نسألك أيها الآب القدوس الصالح محب الصلاح لا تدخلنا في تجربة ولا يتسلط علينا إثم لكن نجنا من الأعمال غير النافعة وافكاهرا وحركاتها ومناظرها وملامسها والمجرب أبطله وأطرده عنا وإنتهز أيضاً حركاته المغروسة فينا وإقطع عنا الأسباب التي تسوقنا إلى الخطية ونجنا بقوتك المقدسة بالمسيح يسوع ربنا هذا الذي من قبله يليق بك معه مع الروح القدس المحيي الخ)

يقول الشماس:

أحنوا رؤوسكم للرب

طاس كيفالاس إيمون طوكيريو إكليناتي

يسجد الشعب قائلاً:

أمامك يا رب

إينوبيون سو كيريي

وأثناء ذلك يقول الكاهن صلاة خضوع للآب سراً:

(كملت نعم إحسان إبنك الوحيد ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح إعترفنا بآلامه المخلصة بشرنا بموته أمنا بقيامته وكمل السر

نشكرك أيها الرب الإله ضابط الكل لأن رحمتك عظيمة علينا إذا أعددت لنا ما تشتهي الملائكة أن تطلع عليه نسأل ونطلب من صلاحك يا محب البشر لكي إذ طهرتنا كلنا توحدنا بك من جهة تناولنا من أسرارك الإلهية لكي نكون مملوئين من روحك القدوس وثابتين في إيمانك الأرثوذكسي ومملوئين من شوق محبتك الحقيقة وننطق بمجدك كل حين بالمسيح يسوع ربنا هذا الذي من قبله يليق بك معه مع الروح القدس المحيي الخ)

يقول الشماس:

ننصت بخوف الله آمين

إبروس خومين ثيئوميطافوقو آمين

يقول الكاهن:

السلام للكل

إيريني باسي

ينهض الشعب قائلاً:

ومع روحك أيضاً

كيطو إبنيقماتي سو

يقول الكاهن تحليل الآب سرا

(أيها السيد الرب الإله ضابط الكل شافي نفوسنا وأجسادنا وأرواحنا أنت الذي قلت أبينا بطرس من فم إبنك الوحيد ربنا وإلهنا ومخلصنا يسوع المسيح أنت هو بطرس وعلى هذه الصخرة أبني كنيستي وأبواب الجحيم لن تقوي عليها وأعطيك مفاتيح ملكوت السموات وما ربطته على الأرض يكون مربوطاً في السماء وما حللته على الأرض يكون محلولا في السموات

فيكن يا سيدنا عبيدك آبائي وإخوتي وحقارتي محاللين من فمي بروحك القدوس أيها الصالح محب البشر اللهم يا حامل خطية العالم إبدأ بقبول توبة عبيدك منهم نوراً للمعرفة وغفراناً للخطايا لأنك انت إله رؤوف رحوم أنت طويل الأناة كثير الرحمة وبار وغن كنا قد أخطأنا إليك بالقول أو بالفعل فسامح وإغفر لنا كصالح ومحب للبشر اللهم حاللنا وحالل شعبك من كل خطية ومن كل لعنة ومن كل جحود ومن كل يمين كاذب ومن كل ملاقاة الهراطقة الوثنين أنعم علينا يا سيدنا بعقل وقوة وفهم لنهرب إلى التمام من كل امر ردئ وإمنحنا نصنع مرضاتك كل حين أكتب أسمائنا مع كل صفوف قديسيك في ملكوت السموات بالمسيح يسوع ربنا هذا الذي لك معه المجد.. الخ)

وهنا يذكر الكاهن من يريد أن يصلي من أجلهم ثم يقول الكاهن هذه الصلاة أيضاً سراً

(إذكر يا رب ضعفي أنا أيضا وإغفر لي خطاياي الكثيرة وحيث كثر الإثم فلتكثر هناك نعمتك ومن أجل خطاياي خاصة ونجاسات قلبي لا تمنع شعبك من نعمة روحك القدوس حاللنا وحالل كل شعبك من كل خطية)

 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt