طقس الكنيسة

     
   
 

دورتا بخور البولس و الإبركسيس

1 – دورة بخور البولس:

بعد قراءة التحليل يصعد الكاهن الخديم إلى الهيكل فيأخذ درج البخور ويخضع برأسه لأخوته الكهنة ويقدمه لهم طالباً أن يباركوا عليه فيقولوا له بارك أنت. يبدأ الكاهن في عمل دورة بخور البولس وهي تماماً مثل دورة رفع بخور عشية وباكر مع ملاحظة أنه يقول سر بخور البولس بدلاً من سر رفع بخور البولس وهى تماماً مثل دورة رفع بخور عشية وباكر مع ملاحظة أنه يقول سر بخور البولس بدلاً من سر رفع بخور عشية أو باكر وعند طوافه في الكنيسة يقول بركة معلمنا بولس الرسول بركته المقدسة فلتكن معنا آمين وذلك بدلاً من بركة بخور عشية أو بركة بخور باكر بركته المقدسة فلتكن معنا آمين.

Xملاحظات:

1) يستحسن أن يقوم الكاهن الخديم بدورة البولس كلها وإن كان الأب البطريرك أو الأسقف هو الخديم فيعمل الدورة داخل الهيكل فقط وعند باب الهيكل يعطي المجمرة لأحد الكهنة ليقوم بعمل باقي الدورة (عن كتاب الدسقولية – طبعة ثالثة – ترجمة القس مرقس داود ص187).

2) يقوم الأب البطريرك أو الأسقف بتكريس أوانى المذبح وأثناء قراءة البولس.

3) إذا أراد الكاهن تسليم الشورية إلى الكاهن الشريك لعمل دورة أو صلاة أوشية يعملان مثل ما عملاه أثناء شركة البخور ولكن دون أن يقولا أي شئ لبعضهما ثم يسلمه المجمرة.

2
– دورة بخور الإبركسيس:

Xبعد انتهاء دورة البولس يبدأ الكاهن في الصلوات السرية وهو واقف أمام المذبح فيبدأ بسر البولس (يارب المعرفة....) وذلك ليس أثناء قراءة البولس بل بعد الانتهاء من قراءته ثم سر الكاثوليكون أثناء قراءة الكاثوليكون يلصليهما بدون شورية، ثم يضع يد بخور واحدة في المجمرة ويأخذها ليبخر بها على المذبح وهو يصلى اوشية القرابين سراً إذا لم يكن قد صلاها في رفع بخور باكر ثم يضع يد بخور واحدة برشم واحد في المجمرة ويقول سر الإبركسيس سراً.

Xبعد ذلك يعمل الثلاث دورات حول المذبح ثم ينزل خارج الهيكل ويبخر أمام باب الهيكل كالمعتاد ثم يعطي البخور للإنجيل العربي ثم القبطي فذخائر القديسين فالأسقف إن كان حاضراً.

Xويبدا الدورة من الناحية القبلية ثم البحرية أي عكس ما بدأها في دورة البولس ويبارك الشعب أثناء الدورة قائلاً "بركة ساداتى الآباء الرسل أي أبينا بطرس ومعلمنا بولس وبقية التلاميذ بركتهم المقدسة فلتكن معاً آمين". وعندما يصل على الممر الأوسط أي عند مدخل الخورس الثاني يقف ويبخر للعشب وهو يقول أما شعبك فليكن بالبركة.... إلخ".

Xثم يرجع متجهاً إلى باب الهيكل وأثناء سيرة يقول "بالنعمة والرأفات...... إلخ".

وعندما يصل إلى باب الهيكل يقف ويصلى "سر الرجعة" وعندما ينتهى منه يعلق الشورية ثم يسجد ويجلس مكانه.

3 – السنكسار:

Xيقرأ السنكسار بعد الإبركسيس ويلاحظ في الخمسة عشر يوماً الأولى من الشهر يقول "أحسن الله استقباله" وفي الخمسة عشر يوماً الأخيرة من الشهر يقول "أحسن الله انقضاءه" وقد جرت العادة ألا يقرأ السنكسار في فترة الخماسين بل تحل مكانه دورة القيامة

 

 أوشية الانجيل و الاواشي الكبار

1 – أوشية الإنجيل:

Xأثناء تلاوة الثلاث تقديسات يأخذ الكاهن المجمرة ويضع فيها يد بخور ويقف أمام باب الهيكل ويصلي أوشية الإنجيل وطقسها يشابه تماماً طقس أوشية الأنجيل في رفع بخور باكر وعشية مع ملاحظة ان سر الإنجيل يقرأ سراً أثناء تلاوة الإنجيل وذلك بأن ياخذ الكاهن المجمرة ويعطي البخور الأنجيل ويصلي سر الأنجيل ويلاحظ انه لا يقال إلا وقت قراءة إنجيل القداس فقط.

Xبعد الانتهاء من قراءة سرا الإنجيل يقف الكاهن الخديم أمام باب الهيكل مقابل الحجاب وهو مطامن الرأس إلى الشرق ويقول سراً سر الحجاب. وبعد الانتهاء من قراءة الإنجيل يعمل الكاهن ميطانية الى الشرق امام الهيكل ثم ميطانية لإخوته الكهنة وللشعب ولأجساد القديسين ثم يصافح إخوته الكهنة ويقبلهم آخذاً الحل منهم ثم يأخذ المسامحة من الشعب دفعة واحدة ثم يصعد إلى المذبح ويقبله ويقف لحين البدء في صلاة الثلاث اواشى الكبار.

2 – الثلاث أواشي الكبار:

Xيصعد الكاهن إلى المذبح ويقبله بفمه ويقف في خشوع لحين انتهاء الشعب من مرد الإنجيل ثم يبتدئ في صلاة الثلاث اواشي الكبار وهي اوشية السلام وأوشية الآباء وأوشية الاجتماعات.

+ ففي اوشية السلامة عندما يصل إلى "وعلى كل شعبك" يلتفت إلى الغرب جهة اليمين ويرشم الشعب بالصليب.

+ وفي اوشية الآباء عندما يصل إلى "وصلواتهم التي يقدمونها عنا وعن كل شعبك" يلتفت إلى الغرب جهة اليمين ويشير إلى الشعب بدرج البخور ثم يضع بخور في الشورية دون أن يأخذها من الشماس ثم يكمل الأوشية "اقبلها إليك على مذبحك المقدس....".

+ وفي أوشية الإجتماعات عند قوله "باركها" يلتفت إلى الغرب ويرشم الشعب رشماً واحداً بمثال الصليب ثم يلتفت إلى الشرق ويأخذ المجمرة من الشماس ويبدأ في الصلاة "أعط ان تكون..." وهو يبخر فوق المذبح وعندما يصل إلى "بيوت صلاة بيوت طهارة بيوت بركة..." يمد الكاهن يده بالمجمرة فوق كرسي المذبح ويبخر نحو الأربع جهات بمثال الصليب الشرق فالغرب فالشمال فاليمين وعندما يصل الكاهن إلى قوله "قم أيها الرب...." يبخر شرقاً فوق المذبح ثلاثة دفوع ثم يلتفت على الغرب ويعطي أيضاً البخور ثلاثة دفوع نحو الشعب وهو يقول "أما شعبك فليكن بالبركة..." ثم يلتفت إلى الشرق ويرفع طرف الإبروسفارين ويبخر للأسرار المغطاة ويقول "بالنعمة والرأفات ومحبة البشر...." ثم يعطي المجمرة للشماس.

Xفي حالة وجود الأب البطريرك أو الأسقف هو الذي يقوم بعمل الرشومات. ففي أوشية السلامة هو الذي يرشم الشعب بالصليب ويقول "ولا على كل شعبك" وفي اوشية الاباء هو ايضاً الذى يرشم الشعب بالصليب. ويكمل الكاهن الصلاة كالمعتاد ويتوقف ليكمل الأب البطريرك أو الأسقف "اما شعبك فليكن بالبركة". ويلاحظ هنا صمت الكاهن وعدم التفاته ناحية الغرب إلا للتبخير.

 

 قانون الإيمان و صلاة الصلح في القداس الباسيلي


Xيقول الشماس "انصتوا بحكمة الله يارب ارحم... بالحقيقة نؤمن" ويقول الشعب قانون الإيمان بصوت عال في اتفاق واحد، وأثناء ذلك يغسل الكاهن يديه ثلاث مرات كما فعل قبل اختيار الحمل ثم يقف أمام باب الهيكل ويتجه نحو الغرب وينفض يديه أمام جميع الشعب ولسان حاله يقول أنا برئ. ثم يجفف يديه في فوطة ويتجه نحو المذبح ويستجمع أفكاره للبدء في صلاة الصلح. يصلى الكاهن "إشليل"، ثم يرشم الشعب بالصليب قائلاً"إيريني باسي" ثم يبدأ الكاهن صلاة الصلح والمكونة من جزئين. ويصلى الجزء الأول وهو واقف أمام المذبح وعند البدء في تلاوة الجزء الثاني يمسك الكاهن طرفى اللفافة الموضوعة على الإبروسفارين بين يديه ويرفعها أمام وجهة إلى نهاية صلاة الصلح. وعند نهايتها يضع اللفافة فوق المذبح عن شماله تمهيداً لوضعها على يده اليسرى بعد رفع الإبروسفارسن وعندما يقول الشماس "تقدموا تقدموا" يرفع الكاهن بمعونة الشماس الإبروسفارين ويرفرفه أي يحدث هزات به أثناء رفعه

 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt