طقس الكنيسة

     
   
 

الأعياد السيدية الكبرى و الصغرى
 القس اشعياء عبد السيد
الأعياد السيدية
الصغرى

  عيد الختان


كان عيد الختان فى العهد القديم أحد علامات العهد بين الله وشعبه فهو علامة التطهير أو ختم عهد الله مع شعب اذ قال الله لابراهيم (هذا هو عهدى الذى تحفظونه بينى وبينكم وبين نسلكم من بعدكم يختن منكم كل ذكر).. (تك 17: 9 – 5). أنه علامة عهد بين الله وابراهيم الذى اختتن هو وأهل بيته ثم تجد ذلك فى عهد موسى (لا 12: 3) وكان يتم بختان كل طفل ذكر فى اليوم الثامن من ولادته. الختان كطقس دينى يجب الا يقتصر على الختان الجسدى بل ليمتد روحيا الى القلب والضمير، فيقول موسى النبى (ويختن الرب الهك قلبك وقلب نسلك لكى تحب الرب الهك من كل قلبك ومن كل نفسك فتحيا (تث 30: 6) و(ختان القلب بالروح هو الختان الذى مدحه ليس من الناس بل من الله) (رو 2: 29).. ويقول القديس استفانوس أول الشهداء لليهود الذين اجتمعوا فى المجمع (يا قساة الرقاب وغير المختونين بالقلوب والاذان أنتم دائما تقاومون الروح القدس) (أع 7: 51).

ويشير روحيا الى قطع شهوة النجاسة ليس من العضو المختون فقط بل ومن القلب والاذن والفم ومن الاعضاء جميعها ليكون طاهراً من خارج ومن داخل وبذا يصبح على عهد قداسة تامة مع الله.. ويشير أيضا الى الطاعة لوصايا الله.. كما يقول معلمنا بولس الرسول (ان كنت متعديا الناموس فقد صار ختانك غرله) (رو 2: 25) (أشهد أيضا لكل انسان مختن أنه ملتزم أن يعمل بكل الناموس) (غلا 5: 3) الختان كان رمزا للمعمودية.. فيشير القديس كيرلس الاول بطريرك الاسكندرية الى أن الختان الروحى يتم أساسا فى المعمودية...... ويوضح لنا ذلك معلمنا بولس الرسول بقوله (وبه أيضا ختنتم ختانا غير مصنوع بيد بخلع جسم خطايا البشرية بختان المسيح.. مدفونين معه فى المعمودية) (كو 2: 11 – 12).

ان السيد المسيح أول من تمم الختان فى العهد الجديد علما بأنه ليس بحاجة الى الختان لكن شابهنا فى كل شئ ما خلا الخطية وحدها.. وفى اتضاع تام تمم ذلك ليكون لنا مثالا حيا نقتفى آثاره اذا:

1- أطاع الشريعة التى تأمر بالختان (لا 12: 3) ليعلمنا حفظ الوصايا.

2- ليتمم كل بر ولولا أنه اختتن لما قبله اليهود أو سمعوا كلامه كمعلم.

3- ليتشبه باخوته فى كل شئ (عب 2: 17).

 4- سيرا على عادته فى تواضعه اذ بولادته أخذ صورة انسان أما بختانه أخذ صورة الخاطئ. وهو وحده الذى بلا خطية.. لقد قدموا عن السيد عند ختانه ذبيحة متضعه حسب الشريعة (فرخى حمام) اذ كان أبواه فقيرين.. أما ذبائحنا التى نقدمها لله فهى ذبائح روحية نلتزم ما دمنا فى غربة هذا العالم وأهمها:

1- ذبيحة الشكر: (اللهم على نذورك أو فى ذبائح شكر لك) (مز 56: 12).

2- ذبيحة الحمد: (فلك أذبح ذبيحة حمد وباسم الرب وأدعو) (مز 116: 17)

3- ذبيحة التسبيح: (فلنتقدم به فى كل حين لله ذبيحة التسبيح اى ثمر ثقاه معترفة باسمه) (عب 13: 15).

 4- ذبيحة الصلاة: (فأطلب اليكم أيها الاخوة برأفة الله أن تقدموا أجسادكم ذبيحة حية مقدسة مرضية عند الله عبادتكم العقلية) (رو 2: 1).

 5- ذبيحة رفع الايدى فى الصلاة: (لتستقم صلاتى كالبخور قد امسك ليكن رفع يدى كذبيحة مسائية). (مز 141: 2)

 6- ذبيحة الايمان: (لكننى وأن كنت أنسكب أيضا على ذبيحة ايمانكم وخدمته أسر وأفرح معكم أجمعين) (فى 2: 17)

 7- ذبيحة المحبة: (واسلكوا فى المحبة كما أحبنا المسيح أيضا واسلم نفسه لأجلنا قربانا وذبيحة لله رائحة طيبة) (أف 5: 2).

8- ذبيحة الصدقة: (صلواتك وصدقاتك صعدت تذكارا أمام الله) (اع 10: 4)

 9- ذبيحة الانسحاق: (ذبائح الله هى روح منكسرة القلب المنكسر والمنسحق يا الله لا تحتقره) (مز 51: 17).

 10- ذبيحة الطاعة: (وان وجد فى الهيئة كانسان وضع نفسه وأطاع حتى الموت موت الصليب) (فى 2: 8).. يعطنا الربأن نقدم له تلك الذبائح كل حين وأن نتمم ختان قلوبنا وأفكارنا وحواسنا لتكون جديدة فى المسيح يسوع الهنا الذى له المجد الدائم الى الابد أمين.



طقس العيد (6 طوبة):

يوجد ابصاليتين للعيد (واطس وآدام) موجودتان بكتاب الابصاليات والطروحات الواطس والادام... وكذلك له ذكصولوجية بالابصلمودية السنوية. لا يوجد للعيد الحان خاصة سوى مرد مزمور ومرد انجيل وجملة فى التوزيع والختام.

وقد ورد فى كتاب ترتيب البيعة المخطوط عن طقس عيد الختان ما يلى: بعد قراءة انجيل القداس قبطيا وعربيا يلف الانجيل المقدس فى ستر حرير ويحمله الكاهن كمثل ما حمل سمعان الكاهن.. المخلص على يديه ثم يطوف موكب الكهنة والشمامسة ارجاء الهيكل والكنيسة وهم يرددون لحن (جليل الامم) وبعدها يقف الكاهن أمام باب الهيكل ويسجد كل واحد ويتبارك من الانجيل المقدس.

 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt