قطاع الأخبار
  

     
   
 

قداسة البابا يدين بشدة الاعتداء على الرهبان

فى اول تصريح لقداسة البابا شنودة الثالث لوسائل الاعلام المصرية اكد قداسته للتلفزيون المصرى من خلال اتصال تليفونى مع برنامج البيت بيتك فى تعليق له على احداث دير ابو فانا الاخيرة اكد قداسته انه يرفض الصلح بين المعتدى والمعتدى عليه مشيرا الى ان سبق ان تمت جلسة صلح بين الدير والعربان وحضرها فى هذا الوقت يوم 14 ابريل عام 2006 عمدة قصر هور ومندوب للحزب الوطنى والكنيسة وسبق هذا الاجتماع يوم 13 ابريل 2006 اجتماع لقادة العربان الذين اكدوا واقروا بحق الدير فى ملكيته للارض التى وضع يده عليها وقام الرهبان باستصلاحها وشرائها من هيئة املاك الدولة وكذلك وافقوا على بناء السور وحماية الرهبان ومساعدتهم فى ذلك وان تلك الارض ليست ملكهم وانما مملوكة للدير وقرروا عدم الاعتداء عليها واى تعرض منهم يتعرضوا خلاله على غرامة قدرها 500 الف جنية كشرط جزائى لنقض التعهد ومع ذلك حدث اعتداء اخر اشد من الاعتداء الاول وليس فقط على املاك الدير وانتهاك حرمته وانما اعتداء بالاسلحة النارية الحديثة المتطورة

8 يونيو 2008

 واشار قداسته ان الهجوم كان فى البداية من على بعد 150 متر على حدود الدير حتى اخترقوها واعتدوا على الرهبان وطالبى الرهبنة واختطفوا ثلاثة رهبان وعذبوهم وحاولوا اجبارهم على انكار دينهم من خلال طرح الصليب على الارض وطلب سبه من الرهبان ومحاولتهم اجبارهم على نطق الشهادتين واشار قداسة البابا ان المصريين مسلمين ومسيحيين من المفروض ان يتمتعوا بالامن والامان وهؤلاء الرهبان لايشعروا بالامن والامان .
كما طالب قداسة البابا ببناء السور كجزء من المشكلة واقامته فى ظل حماية من الشرطة وقوات الامن حتى لا يتكرر الاعتداء على الرهبان المسالمين

وعلق اللواء احمد ضياء الدين محافظ المنيا ان حديث البابا ركيزة لحل المشكلة من جزورها وكرر انه يرفض جلسات الصلح العرفية لانها لاتؤدى الى شى واشار لاى اقتراب عقده لاجتماع رسمى يضم كل الاطراف والاجهزة لاقتلاع المشكلة من جزورها وطمئن الاقباط بان النيابة العامة جددت حبس المتهمين بالهجوم على الدير لان من مصلحة الحكومة ومحافظة المنيا القاء القبض على الجناة
 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church