قطاع الأخبار
  

     
   
 

المقدسات المسيحية والهجمات البربرية - إحداث متكررة 

تابعنا بكل الحزن والأسف الإحداث المخجلة التي حدثت للإباء الرهبان في دير أبو فانا والتي سبق ونشرنا عنها منذ فترة ، والتي تسبب بها مجموعة من البربر الذين استباحوا حرمة الدير المقدسة ،، وأهانوا رموز للكنيسة هم الرهبان المتواجدين في الدير والذين تركوا العالم ومحبة العالم ليتعبدوا ،،بل وتم خطفهم وتعذيبهم بدون اى ضمير انسانى أو خلقي او رادع او عقاب ،، وليس هذا بغريب بعد ان نبهنا الى خطورة الموقف فى الدير وعدم تحرك الجهات الرسمية للدولة لوضع حد لهذه المهزلة الامنية .

3 يونيو 2008

ولم يكن هذا الوضع مفاجئا او غير متوقع بل كتبنا عنه وكتب الكثيرين محذرين من تفاقمه وترك المتسببين عن تدهوره وهم معروفين بالاسم والفعل ولم يتم اتخاذ اى اجراء ضدهم منعا لتكرار هذه الأحداث ،، ونبهنا إلى ان هذا اعتداء على سيادة الدولة المدنية ، وظهور قانون الغاب بدلا من قانون وهيبة الدولة ...

ونعيد نشر ما سبق وكتبنا تعليقا على الهجمة البربرية التي حدثت فى يناير الماضي  :

هجمات البربر :
لا شك أن الإحداث الأخيرة ذكرتنا بالأحداث التاريخية القديمة لهجوم البربر على الأديرة القبطية ونهب ما بها وقتل شيوخها التي تكررت كثيرا عبر التاريخ الكنسي ، والتي كان بسببها يتم بناء ( الحصن ) داخل الدير ، الذي يحتمي به الآباء الرهبان من هجمات البربر .

وان كان هذا قد حدث في قرون قديمة متخلفة ، وسط عصر ثقافي جاهل احتملته الكنيسة وبذلت من دماء أولادها للحفاظ على الأيمان المسلم مرة من القديسين ، غير مقبول ولا معقول أن نسمع من جديد في القرن الواحد والعشرين عن هجوم للبربر على الأديرة القبطية الرسمية
.

 هجمات البربر وسيادة الدولة المدنية :

 مثل هذه الأخبار تحول مصر إلى واحة صحراوية تعيش بها القبائل والعشائر بقوانين الغاب وقوة الذراع واستخدام السلاح الذي هو قانونا غير مصرح بحمله في مصر ألا بترخيص من الشرطة .
فكيف تسمح سيادة الدولة بمثل هذه التصرفات الصبيانية والعشوائية والتي وصلت إلى الأعمال البربرية ؟؟

ولو قام الجميع بمثل هذه التصرفات التي بدأت تعود لتظهر في العياط والأقصر واسنا ، فهل ستبقى سيادة الدولة المدنية ، أم فكر المليشيات المسلحة الذي دمر بلاد كثيرة بسبب التهاون معه ؟؟

المقدسات المسيحية القبطية يجب أن يتم النظر إليها على انها ( مقدسات ) مصرية مثلها مثل الأهرام وابي الهول من العصر الفرعوني ، ومثل الأديرة والكنائس من العصر القبطي ، ومثل الجوامع والأزهر من العصر الاسلامى ، كلها أماكن مصرية يجب حمايتها والحفاظ عليها ..
وكل تعدى على اى منها يجب أن يكون تعديا على سلطة الدولة المدنية المصرية .

أننا نحتاج إلى سنوات طويلة للغاية لنزيل كل شوائب الأحداث الطائفية التي تعكر الأجواء المصرية ، نحتاج إلى زرع المواطنة المصرية فى عقول الأجيال الناشئة ، حتى لا ينشا جيل ينادى بإزالة الأهرام وابى الهول ومدينة الأقصر لأنهم يمثلون الوثنية القديمة ....
فهل تتحرك سيادة الدولة لتعيد سيادتها ؟؟؟؟؟؟؟

ونضيف إليها صور الآباء الرهبان الذين تم تعذيبهم في هذه الهجمة البربرية ونهديها إلى الضمير المصري والضمير الانسانى  :

خطف وتعذيب وتكسير واهانة الرهبان بالدير

   

كسور وجروح لم تعصب ولم ترطب

   

آثار الجلد والتعذيب الواضحة على ظهور الآباء الرهبان

 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church