قطاع الأخبار
  

     
   
 

أشكر الله الذي حفظني لخدمتكم حتى هذه الساعة


14 نوفمبر 2007
قداسة البابا شنودة الثالث في كلمته اليوم

أشكر الله الذي حفظني لخدمتكم حتى هذه الساعة .

ما كنت أظن في يوم من الأيام اننى أقف وسط إمام جماهير كثيرة كهذه .

عبارة خطيرة جدا سمعتها :
استلم عصا الرعاية من يد ربك الذي ائتمنك على رعيته ومن يدك يطلب دمها .

أهم نقطة بالنسبة إلى وبالنسبة للآباء المطارنة الأساقفة والكهنة هو الشعور بالمسؤولية .

 كل يوم لا يتعب فيه واحد منكم من اجل الشعب لا تحسبوا هذا اليوم  من حياتكم .

العلمانيون هم الذين يختارون الكهنة ،
وحينما يوجد كاهن يوجد معه مجلس كنيسة كله من العلمانيين .

الناس الذين يتكلمون كلمات مودة من أجلى ينسون خطاياي وضعفاتى وهى كثيرة جدا .

بعد دقائق من التصفيق الحاد والحار والمستمر من الشعب القبطي المتواجد بالكاتدرائية المرقصية بالعباسية ، بدا قداسة البابا كلمته لكل الشعب القبطي .

بدا قداسة البابا كلمته بأبيات من الشعر :
ما حياتي كيف صرت ماذا أبكى لست ادري .
كنت طفلا صرت كهلا كيف مد الله عمري .
كيف قاد الله خطوى وتولى الله امرى .
كيف قاد الله خطوي وتولى امرى .
 منذ أن كنت صبيا إلى أن قد شاب شعري .

أشكر الله الذي حفظني لخدمتكم حتى هذه الساعة :
قبل ان ابدا كلمتي أود ان أشكركم جميعا .
أود ان اشكر جميع الآباء الأساقفة والقسوس .
أود أن اشكر جميع المتكلمين  .
وأيضا قبل الكل أشكر الله الذى حفظنى لخدمتك حتى هذه الساعة .
اشكر مستشفى السلام على المجهود الجبار الذى بذلوه من اجلى .
أنها أول مرة فى حياتى أكون فى القاهرة ولا احضر اجتماعي معكم هذا .
وأيضا اول مرة أبيت في مستشفى في القطر المصري .
ولكنني اشكر الله انه منحنى حياة لأجلكم .


ما كنت أظن في يوم من الأيام اننى أقف وسط إمام جماهير كثيرة كهذه .
حينما دخلت إلى الدير ، كنت أتمنى أود ان أعيش غريبا و لا يعرفني احد
وتركت الدير إلى الجبل وكان يمر على وقت لا أرى وجه إنسان .

عبارة خطيرة جدا سمعتها :
استلم عصا الرعاية من يد ربك الذي ائتمنك على رعيته ومن يدك يطلب دمها .
شعرت بالمسؤولية حبال ملايين من الناس يطالبني الرب بدمهم في اليوم الأخير .
وهكذا حاولنا أن نفعل ما نستطيع ، ولكننا لم نفعل شيئا وتنما استمعنا الى قول المزمور " ان لم يبنى الرب البيت فباطلا تعب البناؤؤن "
نعم لم نفعل شيئا وانما نتفرج على الله وهو يعمل داخل الكنيسة .

أهم نقطة بالنسبة إلى وبالنسبة للآباء المطارنة الأساقفة والكهنة هو الشعور بالمسؤولية .
أنتم جميعا معي مسئؤليين عن كل فرد في الكرازة المرقسية  حسب ايبراشياتكم .

يا رب لا أستطيع ان اخدم هذه الملايين ولذلك بقدر طاقتي رسمت اباء اساقفة كثيرين حوالي 110 وشعرت بالمسؤولية تجاه ارتيرا ورسمت لهم خمسة أساقفة واثنين من البطاركة .

وأردت أن ابحث عن أبنائنا في كل مكان حتى أقدم خدماتنا لهم :
بعد ان كان لنا في أمريكا وكندا 4 كنائس ،صارت لنا الان اكثر من 120 كنيسة .
بعد أن كان لنا في امريكا وكندا أربع قسوس ، صار لنا 181 من الكهنة في السمنار الاخير .
بعد أن كان لنا في استراليا  كنيستان فقط في سيدنى وملبرون صار لنا الآن أسقفان فى ملبورن وفى سيدنى وأكثر من خمسين كنيسة في هاتين .
صار لنا خدمات كثير في السودان ونيجيريا وجنوب أفريقيا وغيرها .

هذا هو عملنا :
نحن نبحث عن كل فرد من أولادنا لكي نقدم له خدمة  ولكي نوصله إلى الله ونوصل الله إليه ، هذا هو عملنا .
ولنتعب كما يجب .

أقول للكهنة :
أن لم تتعبوا هنا فستتعبون هناك فاحترسوا لأنفسكم .
 كل يوم لا يتعب فيه واحد منكم من اجل الشعب لا تحسبوا هذا اليوم  من حياتكم .

أنا لم أعامل نفسي في يوم من الأيام كرئيس للكنيسة بل كنت أعامل نفسي كخادم للكنيسة .
خلال الستة والثلاثين سنة التي عشتها وسطكم لم استخدم السلطة الكنسية .
نحن لسنا رؤساء للشعب أنما نحن خدام للشعب نبذل ذواتنا من اجلهم .

كل الكهنة أيضا الذين اخطاوا وحكمنا عليهم يحولون الى مجلس اكليريكى ويجلس معهم لساعات طويلة وأحيانا لأيام لتعطيهم كل فرصة للدفاع عن أنفسهم وأحيانا ياتى شهود من هنا وهناك، وأخيرا عندما يحكم يكون مقتنعا بداخله بصحة الحكم .
ليس بغرض أن نعاقب  كاهن بل بغرض أن ننقذ الشعب من كاهن أخطا .
الشعب عندنا هو كل حاجة والشعب هو انتم .

العلمانيون هم الذين يختارون الكهنة ،
وحينما يوجد كاهن يوجد معه مجلس كنيسة كله من العلمانيين .


الناس الذين يتكلمون كلمات مودة من أجلى ينسون خطاياي وضعفاتى وهى كثيرة جدا .
 

نهتم بالذين يشتمونا وينتقدونا :
لعلكم لاحظتم أنني لم أرد أطلاقا على بعض من أولادنا الذين انتقدونا علنا في الجرائد .
 خليهم يأخدوا راحتهم وينفسوا عن أنفسهم  واستفيد من نقدهم .

نطلب أن ربنا يهتم بالكنيسة ،
 واعتذر عن عدم حضوري الأربعاء الماضي .
وطلبي أنكم تصلوا من أجلى .
ليس من اجل صحتي بل من ا جل مغفرة خطاياي .

كلمة قداسة البابا

بستان الرهبان - القديس مكاريوس

 

الاحتفال

بستان الرهبان - القديس مكاريوس

 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church