قطاع الأخبار
  

     
   
 

تقرير خاص عن إخبار قداسة البابا


12 نوفمبر 2007

في حوار قداسة البابا مع برنامج الشارع العربي أوضح قداسة البابا كثير من التفاصيل حول مرضه الأخير ونفى جميع الشائعات التي حاول البعض ترويجها .
وجاء حوار قداسة البابا مؤكدا لكل ما سبق ونشرناه على الموقع حول حالته الصحية .

بدا قداسة البابا حواره بأنه بخير وانه كان في اجتماع وتكلم لمدة ساعتين .
وأكد قداسة البابا أنها كلها إخبار من أشخاص لم يستقوا المعلومات من مصادرها ، ولم أكن يوما في غيبوبة خارج أو داخل المستشفى .

 

يوم الأربعاء كنت سأذهب للمستشفى وأعود لحضور الاجتماع .
ولكن الأطباء وجدوا التهاب شديد بالحوصلة المرارية ، وتلقيت العلاج الأربعاء مساء ولكنني لم أكن في غيبوبة .
تكلمنا في إشعار كثير مع الأطباء ، وقد تقابلت مع كثير من الآباء المطارنة والأساقفة من أعضاء المجلس المللى ، وكنت أتفاهم مع الجميع في أمورهم ، واستقبلت كثير من الزوار .
ويوم الخميس كنت في حالة طيبة .

أول واحد اتصل بي سيادة الرئيس حسنى مبارك ، وقد اطمئن على صحتي ، واتصل بي رئيس الوزراء ، ووزير الداخلية ،، وبعض الوزراء .
اتصل بي وزير الأوقاف ، وعلاقتنا طيبة جدا جدا .

ما هي الكلمة التي يحب البابا أن يقولها للشعب المصري مسيحين ومسلمين :
المهمة الأولى وهى المهمة الروحية أن يكون لكل إنسان علاقة طيبة بيننا وبين الله ، وهذه مهمة خاصة للكنيسة
الأمر الثاني أن يكون هناك علاقة طيبة مع الشعب كله سواء الدولة أو المواطنين ، من اجل السلام .

 

أننا نعيش مع بعض في بلد واحد ،
وفى أخوة وفى مودة بعيدا عن الاضطرابات التي توجد في البلاد المحيطة بنا .

هدفنا في وجود مشكلة حل الموضوع وليس تعقيده .

لحل اى مشكلة يجب البحث عن الأسباب الحقيقية
ثانيا البحث عن الحلول الحقيقية لها
ثالثا لا يستخدمون طريقة التهدئة أو المسكنات مع بقاء الوضع كما هو .
هذه أمور تحتاج إلى وجود إجراءات عملية في كيفية حل هذه الموضوعات .

نصحيتى ان كل واحد يتقى الله فيما يقوله وفي كل ما يعمل
ينظر إلى سلامة الوطن التي هي أهم من الأشياء الجزئية والفرعية التي تضر المصالح العام
لا يلجا احد إلى وسائل الإثارة أو إلى  تضخيم الأمور .

 


الشعب القبطى فى استقبال قداسة البابا

قداسة البابا بعد عودته أمس للمقر البابوى

قداسة البابا فى المقر الباباوى 11 نوفمبر 2007


قداسة البابا في إثناء نزوله من سيارته

ألف سلامة لقداسة البابا شنودة الثالث

 

ومن جهة أخرى قرر الفريق الطبي المعالج قداسة البابا استكمال العلاج بالمقر البابوي لمدة ثلاثة أيام ، وتبعا لنصيحة الأطباء المعالجين تم الإعلان عن عدم مشاركة قداسة البابا في احتفالية جلوسه بدير الأنبا بيشوى ، وأيضا سيمنار الأساقفة الذي كان مقررا عقده غدا الثلاثاء .

ومن المنتظر مشاركة قداسة البابا في جلسة يوم الأربعاء لمجلس الشعب ، وإلقاء محاضرة الأربعاء في الكاتدرائية بالعباسية .

كانت بعض الشائعات قد أطلقت حول إصابة قداسة البابا بمرض قلبي ، أو إصابته بغيبوبة في خلال وجوده بمستشفى السلام بالمهندسين .
وجدير بالذكر أن آلام المرارة تتشابه أحيانا مع ألام القلب خاصة مع وجود حصاوى بها تتسبب في ألام شديدة للغاية تحتاج معها إلى مسكنات لتخفيف حدة الألم ، ومع حالة الكلى لقداسة البابا يستلزم ذلك متابعة دقيقة حتى لا تؤثر الأدوية على وظائف الكلى .

وجاء بيان مستشفى السلام والمقر البابوي لينفى كل الشائعات التي حاول البعض نشرها ،،
ومع لقاء البابا الأخير أكد قداسة البابا بنفسه حقيقة ما حدث ليطمئن الملايين من الشعب المصري والقبطي على صحته .

كما أكد كثير من الأساقفة أن حالة قداسة البابا استقرت الآن تماما ، وينتظر أن يعود لنشاطه السابق خلال الأيام القليلة القادمة التي ربما تبدأ بيوم الأربعاء بمشاركة البابا في اجتماع مجلس الشعب واللقاء الاسبوعى لقداسته .

 
 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church