قطاع الأخبار
  

     
   
 

وقفة الشموع تحمل رسالة الحب والسلام وسط الضيق والأضهاد

رسالة لمصر ولكل العالم أرسلها أقباط مصر من الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ، وهى رسالة السلام والمحبة والصلاة والتسبيح والتحضر القبطي الأصيل في مواجهة البغضة والكره والأضطهاد الدينى والعنف والإرهاب  .
جاءت تلك الرسالة الرقيقة والجميلة من خلال " وقفة الشموع " لتكريم شهداء نجع حمادي في ساحة الكاتدرائية المرقسية في استجابة لدعوة مواقع
"صوت المسيحي الحُر" و"الأقباط الأحرار" لعمل وقفة صلاة وتسبيح بالشموع أمس الأربعاء 20 يناير ، وهو يوم الاجتماع الأسبوعى لقداسة البابا .
وقد التف الشعب القبطي الأصيل حول هذه الدعوة ، حيث حمل أكثر من 2500 قبطي "الشموع المُضيئة" أمام صور شهداء نجع حمادي ، والتي أحيطت بزهور بيضاء من التيوليب الناصع البياض ، وسط الترانيم والتسابيح والصلوات التي بدأت بصلاة الغروب ، والتي ترأسها القمص متياس نصر منقريوس ، رئيس تحرير الكتيبة الطيبية ، مع تسابيح وترانيم وتراتيل بتواجد عدد كبير من المرنمين الذين تواجدوا للمشاركة بالترنيم والتسبيح فى " وقفة الشموع "

الموجة القبطية
21 يناير 2010
وفى تواجد أعلامي مميز خاصة من القنوات القبطية ، ونقل للصلاة على الهواء مباشرة على قناة   CTV  ، تم نقل رسالة الصلاة والمحبة  والسلام إلى أقطار العالم كلها ، والتي استمرت بعد متابعة العظة الروحية الأسبوعية لقداسة البابا شنودة الثالث ، في جو روحي عميق  ، لتنتهي بصلاة للقمص متياس نصر منقريوس مرفوعة من أجل شهداء ومصابين وأسر نجع حمادي ، ومن أجل الأبرياء الذين قبض عليهم بلا ذنب أقترفوه في تلك الأحداث .

كما طالب العديدين النائب العام بإعادة التحقيقات في قضية مذبحة نجع حمادى ،والتحقيق مع عبد الرحيم الغول عضو مجلس الشعب والمحرض على تلك المذبحة .

Visitor Comments

 

 
 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church