قطاع الأخبار
  

     
   
 

صدمة جديدة للمجتمع المصري الدكتور محمد رحومة يعلن رسميا تحوله للمسيحية

صدمة جديدة حملتها صفحات الأنترنت الأيام السابقة ، واختلفت الآراء حولها بسبب أن الخبر قديم ، وظن البعض أنه تكرار لخبر سبق نشره منذ سنوات ..
وهو إعلان الدكتور محمد رحومة العميد السابق للدراسات العربية - جامعة المنيا  ، تحوله إلى الديانة المسيحية بصورة رسمية ، وأنه سيقوم باتخاذ الإجراءات الرسمية لتحوله إلى المسيحية .

الأستاذ الدكتور محمد رحومة العميد السابق لكلية الدراسات العربية – جامعة المنيا والمدير السابق لمركز سوزان مبارك للفنون والآداب بجامعة المنيا أعلن رسمياً تحوله إلى المسيحية من خلال غرفة البالتوك باستضافة الأستاذة نجلاء الإمام له ، والتي سبقته في هذه الخطوة وأثارت جدلا شديدا في المجتمع المصري .

13 أغسطس 2009

الصدمة الجديدة التي تلقاها المجتمع المصري هي إعلان متكرر لبعض المشاهير المسلمين عن تغيير ديانتهم والإصرار على  تغيير بيانات بطاقاتهم  معرضين حياتهم لخطر شديد .
وكانت عدد من القضايا قد رفعت على الدولة لتغيير بيانات عدد من المتحولين إلى المسيحية ، مثل محمد ( بيشوى ) ، وماهر ، وأخيرا نجلاء الإمام والدكتور محمد رحومة .

وحاليا أصبح النظام المصري والقضاء المصري في حرج شديد ، لأنه أصبح واقعا بين مشكلتين هما حرية العقيدة والحرية الشخصية ومواثيق حقوق الإنسان التي تخضع لهما القوانين المصرية ، والمادة الثانية من الدستور المصري التى تنص على أن ديانة الدولة هي الإسلام .

 

 

الدكتور/ محمد رحومة

أستاذ الأدب العربى و الأدب المقارن

Visitor Comments

 

 
 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church