قطاع الأخبار
  

     
   
 

حصار أمنى  شديد على  قرية الفقاعى

يتم أغلاق أماكن الصلاة للأقباط واحد تلو الأخر " لدواعى أمنية "

فرض الأمن حصار أمنى شديد منذ أمس على قرية الفقاعى  بعد الهجوم المدبر على الأقباط بالقرية في صورة متكررة قاتمة أصبحنا ننقل صورها وأخبارها بطريقة شبه يومية خلال الأسابيع الماضية .

و فى أتصال هاتفى بمصدر مسئول بمطرانية ببا والفشن ، والتي تتبعها قرية الفقاعي  ، أكد لل " الموجة القبطية " بأن الحادث مدبر مسبقا ومعروف لأبناء القرية والأمن .

كما أكد المصدر المسئول أن الأمن كان يعلم تفاصيل الأحداث ومدبريها قبل حدوثها ولم يحاول منعها بأى صورة من الصور.

18 يوليو 2009

كما أكد المصدر نقلا عن شهود عيان ، ان أحد المدبرين للهجوم على مبنى الكنيسة والمبنى المجاور له أكد لمن حوله بكل فخر أنه تلقى تأكيدا أمنيا  بأن أحدا لن يمسه بسوء  أو يحاول القبض عليه ، بل على العكس بأن عمله موضع فخر واعتزاز .

وبالرغم من أن الصلاة في هذا المبنى بمعرفة الأمن تتم منذ عشرين عاما بلا أي مشاكل  أو تعرض من الأهالى ، ألا أن إحداث عزبة بشرى وعزبة جرجس بالفشن ، والأحداث الأخيرة بقرية الفقاعة بمركز ببا التي تتبع نفس المطرانية  ، تؤكد بلا جدال أنه يتم عقاب الكنيسة على احتجاجها السلمي فى أحداث عزبة بشرى بصورة عقاب جماعى ، والتحرش بأى مكان يتم فيه الصلاة بدفع موتورين لمهاجمته مع إعطائهم الضوء الأخضر لما يقومون به وعدم المساس بالجناة ، ثم يتم أغلاق المكان " لدواعى أمنية " لأنه يثير أبناء القرية ؟؟؟
وبذلك يتم إغلاق أماكن الصلاة للأقباط واحد تلو الأخر " لدواعى أمنية " ، وكل وعود الأمن ومحافظ بنى سويف بإعطاء قطعة أرض " جديدة " وترخيص بناء للكنيسة ذابت مع نور شمس اليوم التالي ,وتكرار إحداث مخجلة في المحافظة .

الجدير بالذكر أن معظم الأحداث الأخيرة تتم في محافظتين متجاورتين هما بنى محافظة بنى سويف ومحافظة المنيا ،  وهما  محافظتان تحظيان بعدد كبير من أبناء المحافظة الأقباط التي تصل إلى وجود قرى مسيحية كاملة أو شبه كاملة بالمحافظتين .


نيافة الأنبا اسطانوس أثناء أحداث عزبة بشرى
 

Visitor Comments

 

 
 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church