قطاع الأخبار
  

     
   
 

عاجل أغلاق أديرة وادى النطرون

في تطور خطير أعلنت أديرة وادي النطرون ودير مارمينا بمريوط إغلاق الأديرة أمام الزائرين بداية من أمس 24 سبتمبر وحتى 14 أكتوبر من الشهر المقبل،

 بعد وصول رسائل تحمل تهديدات باستهداف الأديرة بعلميات إرهابية لم يتم الكشف عن مصدرها بعد، وهو ما دفع إلى اتخاذ قرار حاسم وسريع بإغلاق أبواب الأديرة تماماً أمام أي شخص حتى يتم الكشف عن الحقائق في هذه الرسائل والتي نُشر بعضها على مواقع الإنترنت.

25 سبتمبر 2008

صَرّح مصدر من دير الأنبا بيشوي أن قرار إغلاق الأديرة جاء بعد مناقشة الأمر بجدية ووصول أخبار من مصادر موثوق فيها أن هناك عمليات تستهدف الهجوم على الأديرة خلال الأيام المقبلة، فضلاً عن رسائل تم إرسالها عبر شبكة الإنترنت وهو ما دفع لإغلاق الأديرة الثلاثة بوادي النطرون وهم "دير الأنبا بيشوي العامر ودير السريان العامر ودير البراموس العامر" فضلاً عن دير مارمينا بمربوط وسوف يستمر الإغلاق حتى الرابع عشر من الشهر المقبل لحين الكشف عن هوية وحقيقة هذه التهديدات المتكررة والتي تكشف عن قصور أمني واضح ولا سيما بعد اختطاف مجموعة من السائحين بمدينة أسوان والنزوح بهم إلى السودان، أدى إلى مخاوف شديدة من القصور الأمني وأضاف المصدر أن هناك إجراءات أمنيه على الأديرة الآن ولكن ليست بالصورة المطلوبة.

وانتقد المصدر المفكرين الذين يبثون السموم والأفكار المتطرفة أمثال زغلول النجار ومحمد عمارة الذي استهدف أديرة وادي النطرون العديد من المرات بحجة وجود عمليات تنصير وتارة أخرى أسلحة!!!

وهو ما ينعكس بالعداء اتجاه الأديرة المقدسة التي عُزلت عن العالم وتفرغ فيها الرهبان للعبادة والصلاة، وطالب بضرورة اتخاذ الدولة لموقف حاسم مع هؤلاء المتطرفين الذين ينشرون لغة العداء والتطرف اتجاه الآخر وناشد المصدر عدم توجيه أية رحلات أو زيارات للأديرة خلال فترة الإغلاق، ولا سيما أن فترة "عيد الفطر" تشهد رحلات مكثفة.

مؤكداً أنه لن يسمح بدخول أي زيارة حتى الرابع من الشهر المقبل، وفي الوقت نفسه وعقب قرار إغلاق أديرة وادي النطرون بدأت العديد من الأديرة الأخرى اتخاذ الحذر وفرضت بعض الإجراءات الأمنية المشددة تحسباً لأي تداعيات أخرى

مصادر كنسية - الأقباط متحدون

 

جانب من التهديدات المنشورة على الانترنت

تفجير دير النطرون والسفارة الإسرائيلية و مقر أمن الدولة ضرورة شرعية واجبة

اهدموا دير النصارى المجرمين واجعلوه هشيما تذروه الرياح "

 بهذه العبارة التحريضية ضد الأقباط بث أحد المواقع الجهادية التى يعتبرها خبراء الإرهاب نافذة إلكترونية لتنظيم القاعدة -إذ تُنشر عليه بيانات ورسائل التنظيم الإعلامية - ، تهديداً ودعوة الى تفجير أديرة وادى النطرون واعتبار الأمر "ضرورة شرعية واجبة" بعد التحريض العلنى الذى يمارسه دكتور زغلول النجار وإطلاقه لإشاعة مقتل السيدة وفاء قسطنطين فى احد اديرة وادى النطرون واعتبارها شهيدة الإسلام على حد زعمه ، واستجابة لإعلان زغلول النجار هذا وتحت عنوان " مصر : تفجير دير النطرون والسفارة الإسرائيلية و مقر أمن الدولة ضرورة شرعية واجبة " اطلق متطرفون إسلاميون دعوتهم مادحين وفاء قسطنطين قائلين "لله درك يا أخت الإباء ، لله درك يا حفيدة الشيماء ، لله درك يا شريفة في زمن الحقراء " ????

 

هام
لمتابعة الأخبار بطريقة فورية برجاء تحميل شريط الأدوات
يتم إرسال تنبيه فوري عقب نشر الخبر


 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church