قطاع الأخبار
  

     
   
 

طائرة إسعاف سويسرية خاصة تقل البابا شنودة لأميركا

 عقب إرجاء سفر البابا شنوده الثالث بطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إلى الولايات المتحدة لمدة يوم، وذلك بسبب ظروف الطيران، فبعد أن كان مقرراً سفره مساء أمس الثلاثاء على متن طائرة خاصة مجهزة، قرر الرئيس المصري حسني مبارك أن تقله، فقد غادر البابا القاهرة اليوم الأربعاء على متن طائرة إسعاف سويسرية مؤجرة من قبل الرئاسة المصرية متوجها الى مستشفى "كليفلاند كلينك" بالولايات المتحدة إثر اصابته بشرخ في عظام الفخذ، وسط توقعات بأن يبقى البابا شنودة في الولايات المتحدة لمدة قد تصل إلى ثلاثة شهور، لإجراء الجراحة والعلاج الطبيعي الذي يعقبها .

11 يونيو 2008

ووصل البابا شنودة الثالث إلى مطار القاهرة بسيارة اسعاف نقلته من مقر الكاتدرائية بالعباسية إلى مطار القاهرة، حيث كان في وداعه حاتم الجبلي وزير الصحة المصري، والذي صرح عقب مغادرة البابا شنودة: "لقد أبلغته تحيات ودعوات الرئيس مبارك الذى كلفني بوداعه في المطار للاطمئنان عليه" .

وأشار وزير الصحة المصري إلى أن البابا شنودة الثالث يعاني من شرخ بالفخذ، وقال "إن رحلة الطائرة إلى الولايات المتحدة طويلة ومرهقة وتستغرق 14 ساعة يتخللها التوقف في مدينة زيورخ السويسرية للتزود بالوقود، وفور وصوله للمستشفى سيتم إجراء الأشعة والفحوص اللازمة له تمهيدا لتحديد اسلوب العلاج، وإذا اقتضى الأمر يتم تركيب شريحة له، لكن إذا أوصى الأطباء بعدم إجراء الجراحة وترك الشرخ ليلتئم فإن الامر سوف يستغرق وقتا أطول للعلاج" .

أحوال الكنيسة

وكان عدد كبير من المواطنين المسيحيين والمسلمين ورجال الدين الأقباط في وداع البابا شنودة لدى سفره، ورافقه طاقم السكرتارية الخاص به والذي يضم الأنبا يؤانس والأنبا أرميا .

وقال بيان رسمي للمجمع المقدس للكنيسة القبطية الارثوذوكسية "إن قداسة البابا شنودة انزلقت قدمه في مسكنه الخاص في المقر البابوي، وإن الفحوص الطبية التي اجريت لقداسته فور نقله لمستشفى السلام بالمهندسين أثبتت وجود شرخ بعظمة الفخذ اليسرى بعيدا عن مفصل الحوض"، ولفت إلى أن "الرأي الطبي أفاد بأن البابا يحتاج إلى تركيب شريحة في عملية جراحية تتطلب تخديراً جزئياً" .

ويعاني البابا شنودة الثالث من اضطرابات صحية في وظائف الكليتين وارتفاع نسبة الكرياتينين في الدم وقد أجرى فحوصا شاملة عدة مرات بمستشفى كليفلاند خلال الأعوام الماضية .

والبابا شنودة الثالث هو البطريرك السابع عشر بعد المائة في سلسلة الآباء البطاركة الذين جلسوا على كرسي "مارمرقس" الرسول بالكنيسة القبطية، وهو من مواليد الثالث من آب (أغسطس) عام 1923 بقرية (سلام) بمحافظة أسيوط (جنوب مصر) لأسرة من الطبقة الوسطى، وتخرج في كلية الآداب قسم التاريخ، بجامعة "فؤاد الأول" ـ القاهرة حالياً ـ ثم التحق بـ"الكلية الاكليريكية" في العام 1946 واختتم دراسته فيها عام 1949، وفي العام 1954 التحق بالرهبنة باسم "انطونيوس السرياني"، حتى تمت رسامته كاهناً عام 1958، وعام 1962 صار اسقفاً للمعاهد الدينية والتربية الكنسية والكلية الإكليريكية و"مدارس الأحد"، وفي 14 تشرين الثاني (نوفمبر) 1971 رسم بطريركاً للكرازة المرقسية حتى اليوم.

إيلاف

هام
لمتابعة الأخبار بطريقة فورية برجاء تحميل شريط الأدوات
يتم إرسال تنبيه فوري عقب نشر الخبر


 

 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyright@copticwave : 2005-2012 Coptic Orthdox Church