الأديرة القبطية

     
   
 

دير الأنبا بيجول والأنبا بشاى

كنيسة الدير الاثرية

من الطوب الاحمر وتتكون من

أ - صحن الكنيسة

غير صالح حاليا لاستعماله  لذلك أستعمل الاباء الهيكل ككنيسة والجزء الشرقى من الهيكل حضن الاب كهيكل ويتكون صحن الكنيسة من

حامل الايقونات

تهدم وما تبقى منه جزء بالطوب الاحمر مع الباب اما الحائط من الحجر الابيض من اليمين واليسار فقد بنى من حوالى 100 سنة

البئر الاثرى

موجود  منذ أنشاء الدير عمقه حوالى 10 متر وبه 2 متر ماء فوق الارض وكان هو مصدر المياه فى أيام التجمعات الرهبانية فى هذه المنطقة فى القرن ال 4 الميلادى

كنيسة  العذراء مريم

كنيسة أثرية تنقسم الى هيكل وخورسين وتم ترميمها منذ حوالى 15 سنة فقط تحت أشراف مصلحة هيئة الاثار

الحائط البحرى

يظهر بالحائط البحرى ثلاثة صفوف من النوافذ مع أماكن للاسقف وهذا دليل أن صحن الكنيسة كان يتكون من ثلاثة طوابق وفى نفس الوقت مستطيل فهو على شكل فلك نوح . ويلاحظ النوافذ ضيقة من الخارج ومتسعة من الداخل لاسباب كثيرة منها

الاضاءة , والتهوية لانها تسمح بدخول جزء من الهواء والشمس وتوزيعه من الداخل , الحماية لان الذى من الداخل يرى بوضوح الذى من الخارج وبالعكس الذى من الخارج لا يرى الذى بالداخل

الحائط الغربى

وتظهر النوافذ وكثير من الايقونات مثل

أيقونة للصليب والغطاء

أيقونة الشبكة المطروحة فى البحر ويظهر فيها خط أزرق فى منتصف الدائرة يمثل سطح البحر وشبكة حلزونية ودوائر تمثل السمك وحمامة تمثل الروح القدس

أيقونة القيامة

أيقونة الصليب والغزال ويلاحظ فيها ايقونة للصليب و الغطاء وغزلان من اليمين لليسار وبقايا الغطاء على الصليب وللغزال معلنى كثيرة

أ- كان يستعمل دم الغزال للكتابة كحبر

ب- جلد الغزال كورق للكتابة عليه

ج- وكما يقول المزمور  كما يشتاق الابل الى جداول المياه هكذا والغزال نوع من الإبل

جدول ضرب باللغة القبطية

أيقونة للصليب على شكل حرف  يوتا القبطى

سلم الى اعلى الهيكل الاثرى

من الناحية القبلية الشرقية وبجوار القباب تجد مغارتين قبلية وأخرى بحرية وكانت تستعمل لسكن الرهبان فى وقت من الاوقات

 

ب - الكنيسة الحالية أو الهيكل الأثرى

الهيكل الاثرى "الكنيسة الحالية"

الهيكل الاثرى يستعمل حاليا ككنيسة وهو على شكل صليب وقبلب " بازيليكا" والشرقية منه مذبح لان صحن الكنيسة غير صالح للاستعمال ويتكون من

حامل الايقونات الاثرى الخشبى

وهذا أثرى فى صنعه ولكنه حديث فى وضعه وفيه ترى باب على اليمين وأخر على الشمال وبينهما طاقة

أيقونة العشاء السرى

من القرن ال 8 الميلادى  وهى القبة الشرقية من الهيكل الاثرى ويظهر فيها

صورة للسيد المسيح على كرسى العرش فى منتصف الايقونة

التلاميذ حول السيد المسيح

ملاكين حول راس السيد المسيح

أيقونة البانطوكراتور أو ضابط الكل  

فى القبة القبلية الجنوبية من الهيكل الاثرى ويظهر فيها صورة للسيد المسيح على كرسى العرش والاربعة إنجلين إثنين من كل ناحية وبعض صور القديسين حول دائرة الايقونة زكريا الكاهن ويوحنا المعمدان فى يمين وشمال السيد المسيح

أيقونة العائلة المقدسة

فى القبة الشمالية البحرية من الهيكل الاثرى ويظهر فيها صورة للست العذراء تحمل الطفل يسوع وصورة لاثنين من الانبياء اللذين تنباوا عن ميلاد الرب يسوع مثل أشعياء وأرميا والمجوس من الناحية الاخرى يقدمون هداياهم

الحائط الشرقى

وهو الجناح الشرقى من الهيكل الاثرى ويظهر فيها صورة لغزال بين الحنيلت وتجاويف وحنيات وفيها صور قديسين وأعمدة 12 من صفين ويلاحظ تاج الاعمدة قبطى على شكل ورقة العنب مع وجه نسر فى كل جانب منه يتوج كل اعمدة الهيكل الاثرى

الحائط البحرى

وهو الجناح الشمالى من الهيكل الاثرى ويظهر فيه صفان من  الاعمدة( أعلى , اسفل) بينهما قوس وهما 10 أعمدة وتجاويف بها صور ل 6 تلاميذ وعمودان كبيران فى الناحية الغربية ويظهر تاج العمود من الفن القبطى ويمثل العرش الالهى

الحائط القبلى

الجناح الجنوبى من الهيكل الاثرى ويظهر فيه صفان من الاعمدة وهما 10 أعمدة  وعمودان كبيران فى الناحية الغربية القبلية ويلاحظ تاج العمود من الفن القبطى والاعمدة ال 12 هما الرسل

الحجرة القبلية

فى الناحية القبلية من الهيكل تجد باب يؤدى الى حجرة المعمودية الحالية وهو جرن المعمودية الاثرى وبأسفله ثقب يؤدى الى بئر أثرى لكى يصرف ماء المعمودية من خلال هذا الثقب وتؤدى هذه الغرفة الى ممر جنوبى أو قبلى كان يستعمل قديما للهروب من الاعداء

الحجرة الشمالية

فى الناحية البحرية  وبها أيقونات لمريم ومرثا والسيد المسيح وفى القبة الاربعة حيوانات وأصحاب الاربعة أناجيل ثم ممر بحرى كان يستعمل أيضا للهروب

بقايا أيقونة الشهيد العظيم مارجرجس

فى الحائط البحرى الغربى من الهيكل الاثرى

مداخل هياكل أثرية 

وهوحامل الايقونات ويظهر فيه المدخل الاوسط وهيكلين لكل جانب وصورة لمارمينا فوق مدخل الهيكل القبلى

عمود الرخام

فى منتصف الهيكل يستعمل للاضاءة بالشموع أو بالزيت كقنديل

قصر الملكة هيلانة

لما علمت الملكة هيلانة أم البار الملك قسطنطين تجمع  الرهبان فى هذه المناطق أمرت ببناء قصر لحماية الرهبان من أخطار البرية ويرجع هذا المبنى الى القرن ال 4 الميلادى ويتكون من ثلاثة أدوار وقد تم ترميم هذا المبنى منذ 3 سنوات بمعرفة مصلحة الاثار من الخارج فقط ومازال داخليا غير صالح للاستعمال وفى المرحلة الثانية للترميم سيتم إصلاحه من الداخل

ويقع مبنى الملكة هيلانة عموديا على مبنى الدير الاثرى وفى صورة للكوبرى الخشبى ويظهر قيه حائط خارجى هو حائط القصر وحائط داخلى هو حئط الدير وباب الكنيسة الاثرى القبلى وعند دخولك للدير الاحمر يتم هذا من بابين الاول هو الباب المؤدى الى ممر بين القصر والدير وفى يمين الداخل مباشرة باب وسلم يؤدى الى القصر وعلى شماله باب الدير القبلى

الحرم الاثرى حول الكنيسة الاثرية

المنطقة الاثرية حول الدير حوالى 100 متر من الناحية البحرية والغربية وحوالى 10 متر من الناحية القبلية الشرقية ويظهر فيه بئر أثرى من الناحية الغربية من مبنى الدير وبقايا قلالى قديمة وبعض الانشطة مثل طاحون الغلال ومعصرة الزيتون

مزرعة الدير

توجد مزرعة للدير غرب المدافن حوالى 15 فدان منهم  5 فدادين مزروعين حاليا والباقى تحت الاستصلاح

 
 

 
   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt