منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

القانون قبل الديمقراطية والحرية !

ما حدث مؤخرا في كنيسة اطفيح يؤكد لنا بالدليل القاطع ان الخلل الحادث في شريحة كبيره من المجتمع المصري والذي احدثته كثير من التعاليم المتطرفه على مدار قرون طويله لم يزول بثورة 25 يناير كما ردد الكثيرون . فبعد الثوره وتركيز الشعب المصري كله على الثوره واحداثه حيث انها كانت حدث تاريخي يمر به المجتمع المصري وقد اذابت هذه الاحداث الفنته الطائفيه كما اعتقد كثيرون وراح البعض يردد ان الكنائس بقيت اسابيع بدون حراسه دون ان تتعرض لاي حادث اعتداء وهناك من حمل مسئولية نشر الفتن الطائفيه السابقه للامن المصري حيث انه كان هو المحرض والمساعد في كثير من هذه الاحداث .


عصام نسيم

9 مارس 2011

ولكن استيقظ المصريون جميعا على الحادثه البشعه التي حدثت في كنيسة الشهيدين باطفيح وللحق هذه الحادثه البشعه لم تحدث بهذا الشكل اطلاقا في فترة النظام السابق رغم كل الاهوال التي حدثت في عهده الاسود فما حدث يعتبر نوع من البربريه والهمجية التي قرأنا عنها في كتب التاريخ في عصور كانت العقول مظلمه والقلوب متحجره اما عن يحدث هذا الحادث البشع بهذه الصوره وبعد ثوره تكاتف فيها المسيحيون والمسلمون يدا واحده ضد الظلم وبعد ما حقق الشعب المصري من انتصارات عظيمه ضد الفساد والقهر والذل الذي كان يعيشه المصريون جميعا مسيحيون ومسلمون فيكشف لنا ان هناك خلل كبير في المجتمع يحتاج الي سنوات طويله لعلاجه وليس الامر مجرد ردود الافعال التي حدثت بعد هذه الثوره !
فما حدث من خراب للعقول والقلوب والضمائر بتعاليم وافكار تكفيريه تحض علي الكراهيه والحقد ضد المسيحيون على مدار اربع عقود من المستحيل ان تتلاشى بهذه السرعه حتى لو كانت بعد هذه الثوره العظيمه !
ما حدث في مصر على مدار عقود هو جريمة بكل المقايس وهي التي جعلت الغوغاء والمتطرفون استباحوا كل شئ يخص الاقباط من ممتلكاتهم الي كنائسهم وحتى دمائهم وحياتهم !
والجميع يدرك كيف كان يتعامل الامن في كل الاعتداءت التي حدثت ضد الاقباط باسلوب ظالم يبرئ المجرم ويزد الظلم على المعتدي عليه والذي هو دائما القبطي وبالطبع تكون النتيجة جلسات الصلح العرفيه المذله وبعدها يهرب المجرم بجريمته ليتجرأ هو او غيره على فعل هذه الجريمة مرة اخرى وهكذا من اعتداء لاخر حتى اصبح هناك مفهوم وعقيده راسخه عند كثير من هؤلاء الغوغاء ان دم القبطي وكنائسه وكل ماله حلال

وبالطبع هناك اسباب اخرى كثيره ولكن كان اهم اسباب تكرار هذه الاعتداءت مع تطور الاسلوب الوحشي والبربري الذي يتبعه هؤلاء الغوغاء هو عدم المعاقبة !

نعم عدم معاقبة المجرم علي جريمته هي التي جعلته هو وغيره يكرر هذا الاعتداء وبصوره ابشع واكثر عنف فلو تم معاقبة اي مجرم على جريمة اقترفها في حق الاقباط لما تجرأ اخرون على ذلك .
لذلك الحل السريع والجذري لهذه الاعتداءت وحتى لا تتكرر كارثة كنيسة الشهيدين مرة اخرى هي الضرب من حديد علي يد المعتدي ومحاسبة حساب عسير ومحاكمته محاكمة عسكريه سريعه كما يحدث حاليا للبلطجيه والمجرمين الذي يهددون امن الوطن فهؤلاء البلطجيه ليسوا اكثر خطوة من بلطجية اطفيح بل على العكس هؤلاء الغوغاء الهمج الذين هدموا هذه الكنيسة جريمته اكثر خطوة واكثر ارهاب واكثر بشاعة .
نحن الأن في حاجه ماسه الي تطبيق القانون وبقوة على كل معتدي حتى لا تتكرر مأساة كنيسة الشهيدين باطفيح مرة اخرى فلو لم يحاسب هؤلاء المجرمون سنشهد في الايام المقبله تكرار لمثل هذه الحادثه البشعه فالقلوب معبئه والعقول مغيبه والافكار المتطرفه نمت وترعرعت في ارض خصبه ومن الصعب اقتلاع هذه النباتات الشيطانيه على الاقل مؤقتا الا بتطبيق القانون على كل من يعتدي على املاك وكنائس الاقباط .

وان لم يحاسب المجرم على جرمه في هذه الحادثه فسوف يستمر الوضع كما كان ويكون لا جديد حدث في مصر وسيدرك كل مجرم وقتها انه لن ينال عقابه بل وسيزد من جبروته وطغيانه ضد الاقباط المسالمين العزل .
مصر اليوم ليست في حاجه الي ديمقراطيه او حرية فالشريحه الكبيره من الشعب المصري مازلت لا تعي لمفهوم الحرية والديمقراطيه الحقيقة المجتمع اليوم يريد قانون قوي وشديد يتعامل بيد من حديد ضد كل مجرم وبلطجي ومعتدي وعند تطبيق القانون واحترامه من الجميع سيكون هذا الشعب مهيئ ان يمارس حياة ديمقراطيه حقيقية وسوف يكون على استعداد ان يعيش حياة حرة عندما يكون قد ادرك ان الحرية ليس ان يفعل ما يريد فقط بل ان الحرية حقوق وواجبات ايضا وان الحريه له ولغيره .
ننتظر من المجلس العسكري والوزارة الجديده ان تتعامل مع هذا الملف بعقلية جديده وليست بعقلية النظام السابق والتي دفع ومازال يدفع ثمنها الاقباط غاليا من امنهم وسلامهم وحقهم في الحياة .

عصام نسيم
 

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt