منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

لن نسمح لهم بتحويل أحلامنا إلى كوابيس

مصدقنا ثورة 25 يناير تجمعنا أقباط ومسلمين .. مصدقنا نعيش لحظات جميلة بعد ما فقدنا الأمل فى أننا نرجع زى زمان

متحابين مترابطين قلبنا على قلب بعض .. وتصورنا لأيام معدودة هى مدة هذا الحلم الجميل أننا إيد واحدة فعلاً .. كتفنا فى كتف بعض المسلم نايم جنب المسيحى ياكلوا مع بعض ويغنوا حدوتة مصرية .. ودمنا سال زى دمكم علشان خاطر الغالية مصر .. وفرحنا كلنا بالنصر على قوى الظلم وأتمنينا يستمر الحب بينا ومحدش يعكر صفونا مرة تانية .. لكن يا خسارة فرحتنا مكملتش وصحينا منه على كوابيس مش عايزة أتشاءم وأقول أنها البداية بس ..


مادونا شاكر

8 مارس 2011

لأن طيور الظلام مستحملتش تشوفنا كده وإكتشفت أنها هتخرج بره الصورة خالص و إن أحلامها عن الخلافة الإسلامية هتطير مع الريح بمجرد دعوات المثقفين والعقلاء مسلمين وأقباط بإقامة دولة مدنية .. وأنهم بكده مش هيطولوا شبر واحد من أرض المحروسة طالما أحنا ماسكين فى إيد بعض ومصرين علشان نختمها بنهاية سعيدة .. يبقى لازم تفرقنا زى ما حشرت نفسها وسطنا أيام ثورة التحرير ولبست الوش المبتسم وشجعت معانا سقوط النظام علشان تثبت لنا وطنيتها الكدابة .. جه الوقت اللى تخلع فيه الوش المزيف وتظهر الوش الحقيقى ليها وتبان أنيابها المسنونة علشان تفترس فينا براحتها ..

 وطبعاً الوقت اللى إختارته علشان تعمل ده وقت ممتاز جداً بالنسبة لها مفيش أمن ولا أمان والدنيا لسه هايجة .. وكل فئة بتطالب بحقوقها والجو ملتهب ومشعلل على الآخر .. فرصة فى وسط الزحمة كده تدبح لها كاهن قبطى فى أسيوط .. ولا تهيج غوغاء المسلمين المتعصبين فى أطفيح المسلحين بكل الأسلحة البيضاء والسوداء وكل ألوان الطيف .. علشان يضربوا وينهبوا بيوت الأقباط ويغتصبوا بناتهم ويدمروا كنيسة عن آخرها ويدنسوا مقدساتها ويدوسوا أجساد الشهداء والقديسين بأقدامهم وتلقى الكتب المقدسة فى الشوارع .. بحجة إن واحد قبطى عمل علاقة مع واحدة مسلمة .. طب وأيه ذنب أقباط القرية الآخرين ؟ وأيه ذنب الكنيسة يا رعاع ؟ هى الكنيسة والأقباط كانوا بيحرضوهم على الفسق والفجور .. ولا دى حالة شاذة يتحمل تباعاتها من قاموا بهذا الفعل المشين .. دى مش مسؤولية الكنيسة ولا الأقباط ..

على قناة سى تى فى قدم برنامج فى النور حلقة خاصة عما حدث فى أطفيح .. وأستضاف المراسل ست مسيحية قالت إن شيخ الجامع كان يصرخ فى الميكرفون يا مسلمين متقعدوش فى بيوتكم قوموا كسروا الكنيسة وبيوت الأقباط الكفرة .. بدل ما ينادى ويقول قوموا يا مسلمين لنجدة أخوتكم المسيحيين من البلطجية والمجرمين .. زى ما كانوا بينادوا فى أيام الثورة فى الجوامع إن كل سكان المنطقة يعملوا لجان شعبية لحماية ممتلكاتهم ومنازلهم لكن شيخ الجامع الشرير كان ينادى بالخراب والهدم وليس بلم الشمل تهدئة النفوس وعمار البيوت .. وتقول الست ببكاء حار أحنا عايشين فى رعب وخوف إعملوا حاجة فيه أسر كثيرة هجرت القرية خوفاً على من بطش البلطجية .. وأتعجب من أقباط القرية الذين هربوا لماذا لم تدافعوا عن بيوتكم وأعراضكم بأى شيئ تطوله أياديكم كما كنتم تفعلون فى اللجان الشعبية ؟ .. هذا دفاع شرعى عن النفس متاح لأى إنسان يتعرض لهجوم من أى نوع .. أعتقد أنهم لو تكاتفوا جميعاً لما حدث كل هذا .. متى سنتعلم أن ندافع عن أنفسنا متى لا أعرف ؟ .. لكن نرجع ونقول كل ده علشان نحط لساننا فى بقنا ونخرس ومنطالبش بدولة مدنية ولا يحزنون ولا نتجرأ ونطالب بإلغاء المادة التانية من الدستور أو حتى تعديلها .. لكن لا هنفضل نتكلم ونطالب بحقوقنا وبحذف هذه المادة التى تفصلنا عن بلدنا وتحاول التفرقة بيننا وبين أخواتنا المسلمين .

وبالمناسبة دى حبيت أنكم تشاركونى فيما قرأته من تعليقات عنيفة جداً لبعض المسلمين المتعصبين يؤيدون بقاء المادة التانية وإليكم ما نشر على الأقباط الأحرار يوم 21 فبراير

http://freecopts.net/arabic/2009-08-23-00-20

كل هذا الحقد والعنف لمجرد أننا طالبنا بحذف هذه المادة أو تعديلها !! .. مع العلم أننا لسنا الوحيدين الذين نطالب بهذا ولكن هناك الكثيرين جداً من المفكرين والمثقفين المسلمين من يطالب به مثلنا لإدراكهم بأن بوجود هذه المادة لا يحصل البعض من أبناء مصر على حقوقهم .. ولا يتساوى الجميع تحت طائلة القانون .. ولا تتقدم بلادنا قيد أنملة .. ولا يعامل المصرى فيها بآدمية كإنسان .. وفى ظلها إزدادت نسبة الجريمة .. و منذ أشار بها الرئيس السادات حدثت مهازل ومفاسد عدة لا يمكن حصرها .. ولا كرامة للمصرى فى وجودها .. وتحت جناحيها أفرخت طيور الظلام وإنتشرت كالنار فى الهشيم لدروشة المصريين وتغييبهم عن واقعهم وهذا ما لمسناه ونلمسه إلى الآن مما يحدث لنا كأقباط .. وبها تدهورت أحوال مصر إقتصادياً وإجتماعياً وسياسياً

ما الفائدة إذاً من وجودها والتناحر لبقائها ؟ .. أرى أنه لابد أن نتكاتف جميعاً أقباط مصر ومسلميها الشرفاء فقط والمتعصبون يمتنعون ونظل ننادى بإلغاء هذه المادة العنصرية أو على الأقل تعديلها .. وقيام دولة مدنية ديمقراطية تمنح الحرية الحقيقية لأبنائها وتتعامل معهم بالقانون الإنسانى المستمد من المواثيق الدولية لحقوق الإنسان .. بالإنتخاب الحر النزيه .. ولن يتحقق هذا إلا إذا شاركنا جميعاً بأصواتنا كما شاركنا ونشارك فى إحتجاجاتنا دعونا من السلبية التى سببت كل ما نعانى منه الآن .. لكى تعود طيور الظلام إلى جحورها مرة أخرى .. ولا تعود لتدمر ما نكافح لإصلاحه أو تفسد أحلامنا الجميلة وتحولها إلى كوابيس مريعة

مادونا شاكر

 

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt