منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

بيت العيلة .. !! ؟؟

طالعتنا جريدة الوفد قائلتاً ::
تبدأ فعليات اللجنة التحضيرية اليوم ل (( بيت العيلة )) التي أطلقها الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف . وأعلن السفير رفاعة الطهطاوي المتحدث الرسمي باسم شيخ الأزهر أنه تمت دعوة قادة الفكر وصفوة المجتمع المصري من مسلمين ومسيحيين، لوضع الإطار العام والأسس المنظمة لتفعيل المبادرة، ودخولها حيز التنفيذ، ويتم بناء عليه تحديد كل ما يخص بيت العائلة المصري، وذلك لمواجهة الفتنة والاحتقان الطائفي بأسس علمية، ونشر قيم المواطنة بما لا يتعارض مع مبادئ الأديان وخصوصيتها، مع وضع الحلول التي تكفل مواجهة كل الأمور العالقة وتزيل أسباب الاحتقان.

وكان الأزهر قد رفض دعوة هاني عزيز رئيس جمعية "محبي السلام" لعدد من الوزراء والفنانين والشخصيات العامة لـ "بيت العائلة المصري" على غرار مبادرة الأزهر، الأمر الذى أثار حفيظة المشيخة حيث اعتبره شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب تجاوزاً .... ؟؟



د / فوزي هرمينا

22 يناير 2011

ولنا بعض الأسئلة المشروعة حول هذا العمل وهي ::

هل بيت العيلة هو الصيغة المعدلة لمجالس الصلح العرفية وعدم إعمال القانون وخاصة في الحوادث الطائفية التي تخص الاقباط .. !! ؟؟
هل بيت العيلة المزمع إنشاءة يعتبر إفتئات علي هيبة الدولة العصرية دولة القانون وسيادة القانون والرجوع بالدولة الي العصور الغابرة .. !! ؟؟
وهل بيت العيلة سيكون سلطة موازية لسلطة الدولة وما هي سلطاتة .. وما هي قراراتة .. وما هي مسؤلياتة .. ومما يتكون .. ومن الذي يختار أعضاؤة .. وما هي لائحتة .. وهل أحكامة ستكون ملزمة للطرفين أم للطرف الاضعف .. وهل أحكامة ستكون متماشية مع الشريعة الاسلامية أم تكون هذة الاحكام متماشية مع القانون الوضعي .. وما الفرق بين بيت العيلة والمحاكم الاميرية العادية .. !! ؟؟

الفكرة في ظاهرها الرحمة وفي باطنها العزاب حيث إزداوجية المعايير وإزدواجية المسؤليات وإزدواجية القوانين وإزدواجية العقوبات

يا سادة ليس ببيت العيلة أو مجالس الصلح العرفية تحل المشاكل المجتمعية وخاصة المشاكل الطائفية وإنما بتفعيل القوانين وعندنا منها مايكفي والعدالة الناجزة وليست العدالة البطيئة أم بيت العيلة هو إلتفاف حول وعلي المطالب الحقوقية والمشروعة من عدالة ومساواة للشعب القبطي وإرسال رسالة مغلوطة للرأي العام الدولي أنة لا توجد مطالب ومشاكل طائفية داخل مصر والدنيا ربيع والجو بديع وقفّل علي كل المواضيع ونحن أصبحنا عائلة واحدة ... !! ؟؟
إننا نري فكرة بيت العيلة إنها  فكرة خبيثة وليست فكرة طيبة .. فلماذ هي فكرة خبيثة ؟؟


* لأنها تكريث للدولة الدينية وتقويض للدولة المدنية
لأنها عبارة عن وزارة موازية للوزارات القائمة وهي أشبة بالنقابات الموازية والمجالس الشعبية الموازية التي بدأت تظهر في الحياة السياسية المصرية نتيجة هيمنة الحزب الحاكم علي الحياة السياسية
وحكومة موازية للحكومة القائمة
وسلطة موازية للسلطة القائمة
ودولة موازية للدولة القائمة أي دولة داخل الدولة
فهي أشبة بنظام هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كما هو متبع في النظام الوهابي السعودي القبلي العائلي وهذا لا يتماشي مع دولة عصرية حضارية ديموقراطية كما يدعي نظامنا المصري
مطلوب تفعيل المادة الاولي من الدستور مادة المواطنة وإعمال وتفعيل القانون وتطبيق العدل والمساواة بين جميع فئات الشعب المصري لا فرق بين خفير او وزير لا فرق بين غني او فقير لا فرق بين مسلم ومسيحي أو بهائي او شيعي او ملحد فالكل سواسية امام القانون
هذا هو الطريق الوحيد والاوحد لنهضة مصر والافاقة من كبوتها الحضارية والفكرية وكذلك فصل المدنّس (( السياسة )) عن المقدس (( الدين )) فالمصالح (( السياسة )) لا تتلاقي مع (( المبادئ السامية أي الدين )) .. ؟
هذة بعض الاسئلة المشروعة والتأملات الواجبة فيما يدعي بتكوين بيت العائلة
فليس بالبيوتات العائلية أو البيوتات السياسية تحل مشاكل مصر فهذا نوع من أنواع (( التهريج السياسي )) إنما بالأرادة السياسية الواعية والعاقلة والوطنية تحل مشاكل مصر الوطن وليس مصر العزبة أو مصر القبيلة ... !! ؟؟
وأخيراً ::
إرحمني يا رب لأني في ضيق . خَسَفَتْ مٍنّ الغمّ عَينْني نفسي وبطني .لأن حياتي قد فَنيت بالحزن وسِنيني بالتنهد
الناشط الحقوقي
د / فوزي هرمينا

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt