منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

الأنتفاضة القبطية

تلقينا خبر مذبحة الأسكندرية فى الدقائق الأولى من صباح أول يوم من العام الجديد 2011 ولم يمر عام واحد على مذبحة نجع حماد بسوهاج والتى راح بفعلتها سبعة شهداء من الشباب ليس لأى ذنب أغترفوه فقط لأنهم كانوا يصلون صلاة عيد الميلاد بكنيستهم وحين خروجهم من الكنيسة كانت عيون الغدر والتعصب الأعمى ترصدهم وكانت رصاصات الهمجية والوهابية تحصدهم وتم القبض على الجناة و كنا ننتظر العدالة ، ولكن ليس فى بلد معدومة القانون ومعدومة الضمير وليس لها كبير، لم نسمع عن مدير للأمن بسوهاج قد تم نقله أو معاقبته على التراخى والأهمال فى الحفاظ على أرواح المسيحيين داخل كنائسهم ليلة العيد وخصوصا بعد أن تم تهديد حياتهم وتوعدوهم بعملية جهادية تحصد أرواحهم ، لم نسمع عن إقالة ضابط ولا حتى غفير درك فى عزبة حبيب العادلى ولربما طلب (الغول) وهو المُحرض على المذبحة وعضو مجلس الشعب وقتها والى الأبد والذى يكسر عين النظام ويتوعدهم بفضحهم اذا مسه سوء او مس اتباعه من الأرهابيين والقتلة المقبوض عليهم


الفنان شفيق بطرس

9 يناير 2011

، والآن لم تتم تسبيك الطبخة القانونية وذلك لأن العالم كله الآن يفتح عيونه ويضع رجال القانون بمصر والدوليون أيضاً من الأقباط عيونهم وسط رؤوسهم وانزنق النظام والطباخ الماهر شرور فى أخراج (ريسيبى) للطبخة مناسب للوضع ليخرج القتلة من الزنقة القانونية مثل الشعرة من العجين وننتظر الى 16 يناير بعدما شبعنا تأجيلات ومللنا التسويف والمماطلة ،

خرج علينا الأرهاب الوهابى السلفى الأحمق بأقذر عملية أنتحارية فى تاريخنا أمام كنيسة القديسين بالأسكندرية بسيدى بشر حيث وصلت بشاعتهم للمنتهى وبدأنا عصر السيارات المُفخخة ونتجه لجعل مصر الآمنة ( أم الدنيا) عراق آخر أو لبنان أو أفغانستان آخر ولِمَ لا, وقد تشنجت الوجوه وتعصبت النفوس وتنقبت النساء المصريات بنات كيليوباترا وحتشبسوت وكم نادينا بالوسطية لعدم التدرج فى التأسلم الصورى والتزمت الذى نعلمه لأجيالنا بل نجبرهم عليه فيشعرون بالتمييز عن النصارى الكفرة السافرات والحاسرات ونشرب من نخب الوهابية حتى الثمالة ونفجر ونفتت الأجساد ونبدأ عصر الأحزمة الناسفة والسيارات المُفخخة ويستمر بلا كسوف ولا خجل أصحاب الحناجر المسمومة تبث سمومها فى عقول المسلمين بمصر ويستمر عواء (العوا) وغيره من الذئاب المفترسة من خلف أبواق الإعلام مثل ( وجدى حافظ) وغيرهم تسب وتلعن فى عقائدنا وتظهرنا بالكفرة وتحذر المسلمون بمصر بتجنبنا وتهميشنا والأبتعاد عن نجاساتنا وليس هذا فقط بل يطالبون بكل وقاحة بتصفيتنا وقال أحدهم فى بعض عواءه موجها للأقباط قباحاته وقال: أن لم يعجبكم ان تعيشوا أزلاء خانعين اتركوا البلد وأذهبوا لبلاد الفرنجة الكفرة، وتبتعد عقارب الساعات عن الألتصاق بعد منتصف ليلة رأس السنة وتمر عشرون دقيقة يجهز فيها الشيطان لأقذر عملية ضد الأقباط وتنفجر السيارة المفخخة وينتصر الشر وتتمزق الأجساد وتتطاير أشلاء العجائز والشباب والأطفال ومنهم الرضع لسن ثلاثة شهور وتمتلىء الساحة أمام مدخل الكنيسة بالدماء وقطع اللحم البشرية (والتى وصفها أحد ضباط الشرطة بنظام مبارك بأنها لحم كلاب) من الشهداء الأبرار وكل ذنبهم أنهم ( مسيحيون) فقط هذه هى جريمتهم والأقذر والأفظع أن يخرج علينا رئيس الدولة المنكوبة به وبنظامه منذ ثلاثون عاما ويجادل ويلوع بكلمات خائبة ويقول أصابع خفية أجنبية بدون أى كسوف ولا حياء يتهم هذا وذاك ليبعد أى تهمة عنه وعن نظامه الفاسد المتعفن ، وطبعا تخرج من بعده أبواق إعلامه الوقح ووزير الداخلية المعدوم الدم والأخلاق ليموه ويلاوع هو الآخر بدلا من أن يقدم استقالته بشرف كمثل باقى الدول النصف متحضرة على الأقل ولكن من أين يأتى بالشرف وهو عضو فى نظام فاسد معدوم الشرف والأمانة ولم نسمع عن إقالة أى مسئول بالأمن بالأسكندرية أو محافظ أو غيره ويستمر تيار ونهر الدم القبطى وتتجدد الخطط وتتحدث أساليب الهجوم والغدر من سيوف وسنج وسكاكين وخناجر الى بنادق ومسدسات ثم الى بنادق آلية ومدافع رشاشة والآن وصلوا الى قمة التجديد والتألق فى الوحشية والدناءة , وصلوا لمراحل الجهاد المُدمر الجبان بالأحزمة الناسفة والسيارات المُفخخة.


وأقول لقد وصلنا لمراحل جديدة فى الندالة والأرهاب القذر الجبان وأبشركم فلقد وصلنا أيضا نحن أقباط مصر والعالم أجمع لمرحلة جديدة ومتقدمة جدا فى الدفاع ورفض الظلم والأضطهاد , وصلنا لمرحلة التظاهر العلنى والأعتصام المدنى ومواجهة اى يهوذا من اليهوذات وفضحه فى وقتها , وصلنا لمرحلة الخروج الشجاع ووضعنا أرواحنا على أكفنا لنكون أو.. لا نكون وليس هنالك حلول وسط .
اذا جفت الدماء ومسحنا دموعنا بعد كل حادثة ارهابية فهذه المرة موجعة جدا ولذا لن نهدأ ولن نصمت بعد الآن وستستمر الصحوة الى أن نأخذ كل الحقوق وليس بعضها لأن نصف الحق هو باطل ونصف العدل هو ظلم والى حين أن نأخذ كل الحقوق الشرعية يجب أن تستمر جزوة الأنتفاضة القبطية ........

الفنان شفيق بطرس

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt