منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

الفضل التاريخى للبابا شنوده على مصر

لو من اول مره تم الاعتداء على لاقباط قامت ثورات عارمه فى كل انحاء مصر والعالم اجمع من كل الاقباط والمسيحيين من كل الطوائف والملل م ، وثار الاقباط وحملو السلاح من اول مره وقتلو وذبحو وخربوا وحرقوا الجوامع كلها ـ لصارت لهم شوكه قويه يعمل لهم الف حساب ، وايضا لصارت مصر لبنان اخرى بل اسوء ملاين المرات ، ومات ملايين الاقباط وملايين المسلمين ايضا ، وانقسمت كما انقسمت السودان الان ، ( ولكن السودان درس لايعيه المسؤولون فى مصر بغباء وغرور وصلف تام) ويعتمدون اعتماد كلى على قداسه البابا الذى دائما وابدا يعالج الامور بكل حكمه وبعد نظر ووطنيه نادره لاتوجد فى كثير من المسؤلين السياسيين فى مصر ، فلولاه لتدخلت دول كثيره جدا فى شماته وعملت كل قوتها على تقسيم مصر وتمزيق وحدتها وشعبها نتيجه سلسله متعاقبه من اخطاء وجرائم فادحه من المسئوليين السياسيين فى مصر فى معالجتها
، فالشعب فى حاله غليان يتمنى كلمه واحده فقط من قادتهم الدينيين ليقتل ويدمر نفسه والغير بكل سهوله فى لحظات انفعال فى كل مره تتهاون فيها الدوله وتقصر فى القصاص من المجرمين بغباء نادر لمده عشرات العقود فالحاكم الهين فتنه والفتنه من الشيطان اذا الحاكم الهسن من الشسطان


رفيق رسمى

5 يناير 2011

ولكن البابا شنوده لولاه بحق لغرقت مصر فى بحور من دماء الفتنه الطائفيه منذ عشرات السنوات ، وتحققت اهداف وخطط دول كثيره تتمنى ذلك لمصر وتحلم به منذ سنوات طويله وهذا هو فضله التاريخى على مصر كلها وشعبها مسيحيين ومسلمين وحكومه ومسؤوليين وحكام ، فقد نفذ تعاليم سيده بكل صبر واحتمل كامل يفوق قدره البشر اجمعين ، وغفر لمن اساء له شخصيا بافظع السباب والالفاظ / وغفر لمن قتل شعبه بطريقه بشعه : وخطف بناته واغتصبها ، وهدم دور عبادته ولكنه على ثقه تامه ان اله السماء لن ولن يغتفر ابدا ابدا ، رغم ان الكثيرون اعتبروه ضعف ومذله ومهانه واخرون اعتبروه عميل لرجال السياسه ورجال السلطه واخرون قالوا الكثير والكثير عنه ولم يفهمو على الاطلاق من اى ماء شرب وارتوى وترعرع ، اذا كان السيد المسيح له كل المجد هو الوحيد فى هذا الكون كله منذ بدايته الى نهايته هو الذى نفذ كل ماقاله للناس من تعاليم بلا استثناء واحد فقط على الاطلاق ، هو القائل احبوا عدائكم واغفروا لمن يسئ اليكم وغفر لصالبيه وقاتليه ، و غفر لبطرس الذى خانه وانكره ورغم ذلك لم يعاتبه بل رقاه الى درجه اكبر ،من هذا الماء الطاهر شرب قداسه البابا شنوده الثالث الذى ضحى برئاسه مجلس الكنائس العالمى من اجل وحده مصر لانه ضغطوا عليه كى يغير موقفه السلمى مع النظام والكل يعرف ذلك ، البابا شنوده ضحى بابناءه من اجل وحده مصر ، اى حب اعظم من هذا ؟؟؟؟؟
ولكن للاسف لم يقدر الساسه فى مصر مواقفه على الاطلاق واعتبروه عاديا و فى غطرسه كامله و كبرياء الشيطان افتروا عليه وعلى شعبه كل الافتراء ليؤكدوا كلام الشاعر الذى قال
انت اذا اكرمت الكريم ملكته واذا اكرمت الئيم تمرد
ولغه الذئب تختلف كل الاختلاف عن لغه حمام السلام
ولم ينسى قداسه البابا ان السيد المسيح مسك كرباك وضرب اللصوص و طرد الحرميه واللى بيلعبوا بالدين علشان مصالحهم وجعلوا المكان مغاره للصوص ينهبو ثرواته
، كل ازمات ومشكلات الشعب القبطى فى مصر من صنع رجال السياسه ويجتهدون بكل الوسائل الشيطانيه لبقاءها بكل قوتهم لانها باختصار وسائل ضغط قويه للغايه على مجموع كبير من الشعب يقدر بخمسه عشر مليون لطاعه النظام طاعه عمياء والركوع لتنفيذ كافه مطالبه بلا استثناء واحد ، واولها التصاقه هو واحفاده على الكرسى للابد وامتصاص دم الشعب ونهب ثرواته
فاذا حلو مشكلات الاقباط ( وهم قادرون على ذلك ) فما هى كروت الضغط عليهم وكيف يضمنون ركوعهم وتركيعهم لاطول فتره ممكنه ؟؟؟ ، ولكن فى المقابل يعد منحهم جزء ضئيل للغايه من مطالبهم على فترات طويله متباعده تعتبر سياسه تضمن الركوع لهم اطول وقت ممكن من اجل الحصول على هذا الفتات الضئيل للغايه ، هذا هو السبب الحقيقى والجوهرى الوحيد فى عدم وجود اراده سياسيه او رغبه حقيقيه لحل مشاكل الاقباط التى صنعها النظام بنفسه ولنفسه ليضمن تركيعهم ، وهو مطمئن جدا لانه يعلم انهم فئه مسالمه دينهم لايدعوهم لاخذ حقوقهم بالقوه ويؤمنون بالحلول الالهيه
اما حكايه الجماعات الارهابيه والاسلاميه وتحويل مصر الى دوله اسلاميه ماهى الا فزاعه ليرتعب منها كل من له مصالح مختلفه معهم ،كالعلمانيين والمسلمين المعتدلين والديانات الاخرى انها مجرد سبب وذريعه يستخدمها الساسه لتغطيه السبب الحقيقى والجوهرى لسياسته بدليل ان كافه الجماعات الاسلاميه من صناعتهم هم ، و اخرجوهم من السجون وتركوا لهم الساحه يلعبوا فيها بتخطيط واوامر منهم لانها تخدم مصالحهم ،وكل تلك الجماعات بلا استثناء معروفه لديه بالكامل وتحت السيطره الكامله المتكامله ، ولديهم دوسيهات وملفات كامله لكل فرد منهم ويستطيعون وضعهم فى السجون فى اى وقت يشائون فيه لتهم ملفقه او بقانون الطوارىء، وارهاب الاقباط بالاسلاميين جزء من خطه المخططين للسياسه المصريه ( الذين لادين لهم سوى مصالحهم الشخصيه البحته وهو الههم الحقيقى ) وذلك لاقناع الاقباط ان النظام يحميهم وفى يده وحده نجاتهم من غول ارهاب المتاسلمين اوان لم يحتموا بالنظام احتماء كامل ومطلق اطلقوا عليهم الوحش الاسلامى الارهابى البديل ، اذا على الاقباط تايدهم بكل مشاعرهم وقوتهم بل الركوع له والسجود لكل مطالبه ( سياسه العصى والجزره )
وفى نفس الوقت يكسب الساسه فى مصر الطرف الاسلامى المتشدد ليفرغوا طاقه الارهاب والعدوان لديهم ويوهموهم ان عدوهم ليس الدوله بل الاقباط الذين يريدون ان يرفعوا راسهم ويطالبون بحقوقهم ( واقامه دوله علمانيه ) وعلى الاسلاميين المتشددين ان يكسروا شوكتهم بارهابهم وهذا يشبع غرور المتاسلمين وكبرياءهم ويحول طاقه العنف لديهم من الدوله ومنشاتها ورجالها الى جهه اخرى وهدف تكتيكى قريب ومسالم ومضمون ولن يدافع عن نفسه ، وتسمح الدوله لهم بذلك وبتخطيط منها ووعد كامل بحمايتهم لضمان عدم تحولهم الى منشاتها ورجالها وفى نفس الوقت يلهى الشعب بمشاكل داخليه ساخنه للغايه فيتحدث فيها اطول فتره ممكنه بعيدا عن المشاكل الحقيقيه وهى الفقر والبطاله وهما من صنعهما ايضا لزعزعه الشعب ايضا واشغاله بهمومه الذاتيه واولى احتياجاته الغريزيه ، هذا هو الفساد التام للحكم والحكومه والتى لاهم لها على الاطلاق سوى التوريث واجنده تفريغ المسيحيين من الشرق الاوسط
انتهى عصر الكلام المملوء بمعسول الوعود الذى يتبخر كالاوهاموقد استمر معنا لمده عقود
احززو الانفجار ياعقلاء الوطن نحن نحب مصر ولكن
فالضغط يولد الانفجار وهو وشيك جدا جدا
وجاء وقت التنفذ و واتخاذ الخطوات العمليه لاثبات حسن النوايا وحسن الرغبات والا سوف تجنون ثمار غباءكم السياسى

رفيق رسمى

 

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt