منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

سورى يعنى أسف ..!!

قامت الدنيا ولم تقعد عندما أعلن الأمن ان الست كاميليا مرات أبونا قد رجعت وأنها كانت عند واحدة من صديقاتها ..وأنها صاغ سليم وفى حضن الكنيسة الآن ومر الموضوع بسلام وأمان وهو الامر الذى لم يكن على الهوى وبعض الهوى مرض .. وشكر الاقباط الأمن على حنكته هذه المرة وذكائه فى ترتيب الامر حتى لا تهيج الامة وتقوم على بعضها مثلما قامت ولم تقعد منذ ايام وفاء قسطنطين ..وبدأت نبرة جديدة .. الكل يطالب الاقباط انهم يقولوا سورى والتى معناها اسف .. سورى للشعب المصرى عشان المظاهرات اللى قامت عشان كاميليا .. ولا اعرف كيف يقول الاقباط سورى ولا لمين .. يعنى مثلا اصحى الصبح اركب المترو وكل ما اقابل واحد اقوله انا تبع كاميليا .. سورى يا باشا .. سورى يا حاجة .. سورى يا شيخ ..انا اسف.. ايديكوا ابوسها .. ثم تنشر الكنيسة اعلانات مدفوعة الاجر فى كل صحف مصر ..الصفرا والحمرا والسودا وتقول احنا اسفين .. سورى بجد..سورى يعنى اسف ..
د . ياسر يوسف غبريال
  29 يوليو 2010
وعلى قنوات الكنيسة تنزل الاعتذارات زى الرز وفى اجتماعيات الاهرام نكتب : الى الاخ ابو احمد وخالتو وعمتو وابن عم والده من بيشوى وماريو وراعوث .. سورى ..سورى خالص مالص ..وفى الراديو النصارى يعتذرون على موجات اف ام .. وممكن الاخت حنان ترك تعمل فيلم تسميه (كاميليا انا اسفة والنعمة ).. ويغنى هانى شاكر اغنية الاقباط حائرون يتسائلون يعتذرون ..ونعمل بقى موسم الاعتذار وعيد لكل سنة وناخده اجازة ونعتذر تانى وتالت ونقول اليوم ده النصارى اعتذروا عن ايه .. طبعا ما حدش عارف .. البعض يقول عن المظاهرات التى خرجت تقول ان كاميليا كانت مخطوفة .. والبعض يقول عشان كاميليا رجعت للنصارى ..والبعض يقول الاعتذار عما يحدث وعما سوف يحدث..

الحقيقة ان حكاية الاعتذار دى مش جديدة علينا ولكنها حلقة متكررة يتم اذاعتها على شاشة الوطن كل شوية لحد ما زهقنا .. والغرض من الاعتذار لو تعلمون عظيم .. الاعتذار اقرار بخطأ ما ..وبعد ان يقر المرء بالخطأ ويعتذر ويقول سورى .. انتوا تفتكروا الناس هتتهد ابدااااااااا.. هيبدأ موال تانى خالص .. وتبدأ الافراح والليالى الملاح فى اذلال الاقباط .. وتأنيبهم وشد ودنهم .. مادام اعتذرتم يا حلوين تبقوا غلطانين ..كدة برضه تعملوا كدة فى مصر ..ام الدنيا ..ما شفتوش الولاد .. الخضر الشداد وصبايا البلد مش اللى بيتخطفوا طبعا ..وما سمعتوش شادية وعبد الحليم وشعبان عبد الرحيم .. وتعلو نغمة الخيانة والاستقواء بالخارج واقباط المهجر ودولارت المتجر ..طيب سؤال برىء لو ثبت مثلا ان كاميليا كانت مخطوفة كان الوطن هيعتذر للاقباط على خطف بنت من عندهم .. ولو كان حد لعب فى دماغها وبوظ افكارها ورجعت تانى كان الوطن هيعتذر ولا ساعتها كان هيقول على كاميليا شهيدة الفكر وضحية الاقباط .. مش محتاج حد يجاوب لان الاجابة عندى جاهزة ..ففى 2004 حدث ان ذهبت وفاء قسطنطين ثم عادت وافاقت وقالت انه ولدت مسيحية وعاشت مسيحية وستموت مسيحية وحتى الان لم يتقبل العقل الجمعى المصرى هذا الامر لانه لا يتصور كيف تكون وفاء مسيحية بعد ان اشاع الاعلام المصرى انها مسلمة قلبا وقالبا وانها كانت فى بيت القس تصلى بعينيها .. طيب ما تدخل اوضه وتقفل على نفسها وتصلى .. ولكن الشعب ومفكريه ومكفريه لم يقبلوا وحتى يومنا هذا ماحدث ويرون فى الامر جريمة كبرى ويطلقون على وفاء الشهيدة والضحية ..ويطالبون الكنيسة حتى اليوم بالكشف عن مصيرها والكنيسة تنأى بنفسها عن مثل هذه الصغائر لانه يعد ان تخرج وفاء على شاشات الفضاء وتقول انها مسيحية سوف تقوم الدنيا ايضا ولا تقعد..
ونروح بعيد ليه فعندما قامت فتنة الاسكندرية الاولى بعد تسريب سى دى مسرحية كنت اعمى والان ابصر ..انقلبت الاسكندرية وحوصرت الكنايس وتم حرق بعضها وتم حرق الاناجيل وتمزيقها وفى وسط كل هذا وكأننا فى دولة المغول كانت الاصوات تنادى ان يعتذر القبط ويعتذر البابا شنودة .. ولا اعرف عن ماذا يعتذر .. فاخوتنا فى الوطن يعرفون مدى احترامنا لخصوصيتهم الدينية ونتمنى ان نعامل بالمثل .. ربما فى زمن اخر وجيل اخر .. ولكن وقتها طالبوا قداسته بالاعتذار عن خطأ لم يرتكبه ..عن مسرحية عرضت منذ اعوام وكانت فى اضيق الحدود ولكنه الوطن الذى واقف لنا على الواحدة .. وهذا يقودنا لنقطة العقاب الجماعى للاقباط ووضع الاقباط فى سلة واحدة .. فلو اخطأ قبطى يبقى كل اقباط مصر مخطئين ويتم الانتقام الجماعى منهم فى غزوات عنترية كما حدث فى فرشوط وديروط وابوقرقاص والفكرية وطما وكفردميان والعياط والاسكندرية وعين شمس وكل العيون الاخرى ..ولو اخطأ ولو اتهف قبطى فى المهجر فى عقله يبقى كل اقباط المهجر خونة وعملاء واساس البلاء .. و كل الاقباط مطالبون بالاعتذار والكنيسة اولهم وقداسة البابا طبعا .. شىء غريب يقولوا مش عاوزين البابا يكون ممثل الاقباط ثم يقومون هم بتكريس هذا الفكر .. طيب واحدة اسمها كاميليا اتلسعت وهربت لاى سبب فقام بعض الاقباط من اهلها وبلدها لاعتبارات بعضها دينية واعتبارات اخرى قبلية وتتعلق بالشرف اللى زى عود الكبريت وبموروثات مثل التار ولا العار قاموا بالتظاهر خوفا على بنتهم من مصير مجهول وعلى انفسهم من كسرة عين مستديمة .. ذنب باقى الاقباط ايه بقى .. وذنب البابا شنودة ايه بقى .. وذنب الكنيسة ايه بقى .. احنا عددنا كام مليون واللى اتظاهروا كام مية .. ييقى مالوش لازمة ان الاقباط يقولوا سورى ويحطوا وشهم فى الارض من مصر كما كتب ايمن عبد الرسول وقال موقف الاقباط فى هذه الحادثة محرج جدا جدا جدا وفضل يكتب جدا لحد ما الورقة خلصت .. لا بقى لا محرج ولا حاجة .. دا حتى الست منى الشاذلى المعروفه بتحيزها ضد الاقباط زى بقية اخوتها .. الست قالت على الهوا الاقباط معذورين عشان فىه خلفيات عندهم لمواضيع زى ديه .. عندك حق يا ست .. ربنا يجبر بخاطرك .. فعلا هما الاقباط اتظاهروا ليه .. عشان فى العقل الباطن فيه حالات كتيررررررررررر اختفت ولم تعود ثم ظهرت وهى تحمل اطفالا وعيالا من الغرباء ..فاكرين ام كريستين وماريان اللى حفيت ومالقتش بناتها لمدة سنتين لحد ما الرئيس مبارك ادخل وبعد اربع وعشرين ساعة ظهرت البنتين وكل واحدة محجبة ولابسة اسدال وشايلة حمادة ومتجوزة من حودة ..وتم تصوير البنات فى هذا الموقف على اغلفة المجلات ومنها جريدة الحوادث التى تصدر من اخبار اليوم يعنى مش من الصومال .. يبقى الاقباط يخافوا ولا لأ .. واللى اتلسع من الشوربة .. يبطل يشرب بالشاليموه ..والاقباط حاسيين انهم مش واخدين حقهم لا فى حكم محكمة ولا فى عدالة ولا فى مكان للصلا ولا مكان للعمل ولا فى اى حتة فى مصر .. ماعدش باقى ليهم الا صوتهم وحياتهم وبيوتهم المقفولة عليهم .. فلما يجى حد وياخد ست ولا بت من جوا البيت عاوزين الاقباط يعملوا ايه .. يقولوا اتفضل ياباشا ادى واحدة وعليها التانية هدية ..دا الشعب كله واقف فى اعتصامات واحتجاجات .. يبقى يعنى تيجى عندنا وتقف ..
هو يعنى كانت مصر اعتذرت للاقباط على كل اللى بيحصل ليهم
حد اعتذر للاقباط عن قتلى نجع حمادى قدام الكنيسة وقتلى الفكرية جوا الكنيسة وقتلى الكشح فى الغيطان والبيوت وقتيل الاسكندرية جوا الكنيسة برضه ومفيش حكم واحد على اى قاتل .. هو الدم ببلاش..
حد قال سورى على الظلم فى الوظايف والمناصب والترقيات والذى منه..
حد قال سورى بجد على طالب اتظلم عشان مسيحى ولا بت اتشتمت عشان مش محجبة
حد اعتذر لام واب مش عارف طريق بنته فين وعايشين قلوبهم محروقة بنار لا تنطفىء حد قال اسف على الشتومة اليومية فى الاعلام فى كل موقف فيه شأن قبطى حد قال اسفين يا جماعة اننا عاوزين نغيرلكوا الانجيل بالقانون حد اعتذر عن الكنايس اللى بتتحرق قبل ما تتبنى والبلاد اللى عاوزة كنيسة من ميت سنة ولا حياة لمن تنادى .. حد قال اسف لراجل قبطى عجوز نفسه يروح كنيسة جنب بيته بس اقرب كنيسة فى بلد تانى ..
يبقى الافضل نفضها سيرة بقى ونخلى الطابق مستور .. اه على فكرة سورى انى طولت عليكوا

د . ياسر يوسف غبريال
 

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt