منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

د. جورج بباوي والسقوط العظيم !

انضم الدكتور جورج بباوي الي موكب المناهضين لقداسة البابا شنوده الثالث لتمسكه بتعليم الانجيل بخصوص عدم الطلاق لغير علة الزنا . ولما لا وقد اصبح الامر فرصة لكل انسان حاقد او جاحد او كاره لقداسة البابا والتعليم المستقيمة فبعد ان رأينا العلمانيين واليهوذايين وغير المسيحيين وحتى الاسلامين وعلى راسهم الجماعة الاسلامية وجبهة علماء ( جهلاء ) الازهر تهاجم وتعارض بل وتفسر الانجيل واياته كلا حسب فكره المريض .

وبما لجورج بباوي من سوابق في الهجوم علي قداسة البابا ومهاجمته بشدة لتمسك جورج بباوي بتعاليم منحرفه فكانت فرصته ان يخرج من مخبئه ويهاجم ويعارض ويفسر ويتهم قداسته لانه متمسك بتعليم انجيلي ...

عصام نسيم
  26 يونيو 2010
وفي هذه المرة نرى الدكتور جورج اصبح مفسر للانجيل واياته بعد ان سبق وفسر اقوال الاباء بتفسيرات خاطئه تخدم فكره المنحرف نراه اليوم يفسر الانجيل بتفسيرات غريبه عجيبه لم نراها من قبل في اي من كتب الاباء التي يتمسك بها بباوي وكما صرح فيما نشر في جريدة الشروق في مقال جاء بعنوان . عقلية الكهنة تقود الكنيسة للانتحار.

http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=252492

وقد طرح الدكتور بباوي ستة نقاط هاجم بها قداسة البابا والكنيسة وقد حاول جاهدا ان يخرج الكنيسة في صورة المتشدده والتي فهمت نصوص الانجيل فهما متشدد خاطئ وان ما يحدث الان هو تفسيرات البابا شنوده وحده ...الخ من هذه النقاط التي ستضح فيما بعد .
وسنقوم بعرض النقاط الستة التي طرحها جورج بباوي والتعليق عليها

ولكن قبل التعليق نقول ان عرض جورج بباوي هذه الاراء وهذه التفسيرات توضح ان هذا الرجل سقط وكان سقوطه عظيما سقط في بئر الكبرياء سقط في انه غلب العداء الشخصي والكراهيه للكنيسة ولقداسة البابا علي حساب التعليم المستقيم سقط عندما حاول ان يفسر الكتاب المقدس تفسيرات غريبه شاذه عن اي تعليم مسيحي ابائي وهو مدعي الابائيه وكما وصفه احدهم بانه اعظم معلم لاهوتي في العصر المعاصر !!!!! ولا عجب اذن عندما نرى ملحديين ولا دينين يدرسون في كليات الاهوت في الغرب فهذا الامر ليس مفخرة لان التدريس بالانجيل شئ والحياة بحسب الانجيل شئ اخر ....
اما عن النقاط التي ذكرها جورج في مقاله هي

النقطة الاولي قال بباوي :

اتهم بباوي الكنيسة القبطيه بانها تنقاد وراء تفسيرات البابا شنوده حيث قال إنها تأتى نتيجة اقتطاع الأنبا شنودة آية من الإنجيل من سياقها التاريخى والاجتماعى ليحولها لقاعدة قانونية، متناسيا أن هناك فارقا فى المسيحية بين الطلاق الذى هو حق للرجل منفردا ترفضه المسيحية وبين «التطليق» الذى هو حق للرجل والمرأة معا بموافقة جماعة المؤمنين (الكنيسة


وبالطبع يظهر التدليس الواضح في كلام جورج بباوي ونتعجب حقا من رجل المفترض انه يدرس الاهوت بانه يكذب ويزيف حقائق بهذا الشكل فغاب عن الدكتور ان امر عدم السماح بالطلاق لعلة الزنا هو تعليم انجيلي جاء في اربع مواضح في الانجيل كما جاء في تعاليم القديس بولس وايضا عمل به في الكنيسة الواحده في بداية تاريخها وتاريخ الكنيسه القبطيه يقول بان لا طلاق لغير علة الزنا وقد تم ادخل بعض القوانين من وقت لاخر تبيح الطلاق لاسباب اخرى وقد حاول البعض حتى من الاغنياء واصحاب المراكز ان يطلقوا لسبب اخر ولم تسمح لهم الكنيسة اذن الامر ليس خاص بالبابا شنوده ولكنه خاص بتعليم انجيلي تركه البعض في بعض الوقت وحاول اخرون تاكيد هذا الوضع الخاطئ والذي هو ضد اي تعليم انجيلي .

واما عن اتهامه بان البابا اقتطع اية رغم ان هناك الكثير من الايات التي تؤكد هذا الامر فهذا ايضا تدليس واضح ضد الحق الانجيلي ثم كيف يقول ان البابا اقتطع ايه عن سياقها التاريخي والاجتماعي ليحولها لقاعدة قانونية !
وبالطبع كلام الدكتور هناك مرفوض تماما لعدة اسباب اهمها

لم تكن وصايا الانجيل واياته خاصة بالسياق الاجتماعي او التاريخي كما يدعي والا لاتهمنا ان تعاليم الانجيل خاصة بعصر معين ولاناس معينين ولفترة تاريخيها معينه وحاشا وهو الله العالم بكل شئ الذي جاء متجسدا لحياة افضل بان يعلم تعليم خاص بسياق تاريخي او اجتماعي بل جاء بتعليم مناهض لافكار كثيره كانت خاطئه في هذا الزمان لتكون هذه التعاليم هي اساس الكنيسة وحياتها التي ستسلك فيها فيما بعد اذن اتهام جورج هذا اتهام خطير ضد تعاليم المسيح وليس قداسة البابا ,

ايضا هل حقا كان الامر مجرد اية واحده اقتطعها البابا كما يدعي بباوي ام ان هناك اربع مواضع في ثلاث اناجيل ذكر فيها السيد المسيح هذا الامر وأكده وتكلم ايضا عنه بولس الرسول كما سبق واوضحنا في مواضيع سابقه ومن يقرأ هذه الايات يدرك جيدا ان هذا تعليم واضح صريح يضع للكنيسة شريعة الهيه في الزواج وسبب الطلاق .

كذلك نقول للدكتور كيف فهمت الكنيسة النص الانجيلي لماذا لم ترجع الي الاباء الذي تتشدق دائما انك تستوحي تعاليمك منهم لماذا لم تأتي لنا بتفسير ابائي يقول باراءك اليس هذا ادعاءك دائما بان الكنيسة تركت تفسيرات الاباء فلماذا لم ترجع الي تفسيرات الاباء وقوانين الكنيسة لتدرك كيف فهمت النصوص الانجيلية .

وارجعه هنا سريعا لبعض اقوال الاباء في تفسير بعض الايات (وليس اية ) التي ذكرها السيد المسيح بخصوص الزواج وعدم الطلاق .

يقول القديس اغسطينوس في تفسيره لمتى 19

في هذا يقول القدّيس أغسطينوس: [لم تأمر الشريعة الموسويّة بالطلاق بل أمرت من يطلق امرأته أن يعطيها كتاب طلاق، لأن في إعطائها كتاب طلاق ما يهدِّئ من ثورة غضب الإنسان. فالرب الذي أمر قساة القلوب بإعطاء كتاب طلاق أشار إلى عدم رغبته في الطلاق ما أمكن. لذلك عندما سُئل الرب نفسه عن هذا الأمر أجاب قائلاً: إن موسى من أجل قساوة قلوبكم أذِن لكم، لأنه مهما بلغت قسوة قلب الراغب في طلاق زوجته، إذ يعرف أنه بواسطة كتاب الطلاق تستطيع أن تتزوّج من آخر، يهدأ غضبه ولا يطلّقها. ولكي ما يؤكّد رب المجد هذا المبدأ، وهو عدم طلاق الزوجة باستهتار جعل الاِستثناء الوحيد هو علّة الزنا. فقد أمر بضرورة احتمال جميع المتاعب الأخرى (غير الزنا) بثبات، من أجل المحبّة الزوجيّة ولأجل العفّة. وقد أكّد رب المجد نفس المبدأ بدعوته من يتزوّج بمطلَّقة زانيًا


في تفسير مرقس 10

يقول القديس يوحنا الذهبي الفم: لو أن الله أراد أن تُنزع امرأة لتُجلب أخرى لخلق (لآدم) نساء كثيرات. الله لم يربط الرجل بامرأة واحدة فحسب، وإنما أمره أيضًا أن يعتزل والديه ويلتصق بامرأته، قائلاً: "من أجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته". يظهر من هذا التعبير استحالة تحطيم الزواج (بالتطليق)، إذ يقول "يلتصق".]

يقول ايضا القديس أمبروسيوس لمن يرغب في تطليق زوجته: [خف الله وأصغِ لناموس الرب: "الذي جمعه الله لا يفرقه إنسان" )مت 19: 6 ). إنك لا تهدم وصية سماوية، إنما تهدم عمل الله.

( المرجع تفسيرات القمص تادرس يعقوب لانجيل متى ومرقس )

وهنا يتضح من تعاليم اباء عظماء في الكنيسة ان عدم السماح للمسيحي بالطلاق هو تعليم انجيلي واضح وقد فهمته الكنيسة منذ البداية فهما صحيحا كما يعلم قداسة البابا شنوده وليس كما يدعي الدكتور جورج بباوي ومرة اخرى نقول للدكتور هل تستطيع ان تأتي لنا باي تفسير ابائي او تعليم قاله الاباء يقول بما تقوله ألان .

اما ما يقوله عن الطلاق والتطليق فوضح ان الدكتور لم يفهم النصوص الانجيلية جيدا ويحاول ان يجد مبرر يخد فكره ليس اكثر فواضح من كلام السيد ان الطلاق هنا هو الانفصال بين الزوجين ولا يمكن لاي احد ان يفصل بينهم سوى لسبب الزنا وسواء كان هذا طلاق او تطليق اي من جهة الرجل او جهة اخرى لا يجوز حسب تعليم الانجيل فلماذا اذن التلاعب بالالفاظ من الدكتور بباوي ؟!!!


النقطه الثانية

قال الدكتور بباوي .:

أن «قاعدة أنه لا اجتهاد مع النص، التى يرددها البابا شنودة ورجاله، هى قاعدة من الشريعة الإسلامية طبقها وجهاء الكنيسة على الأقباط، والحقيقة أن جميع الكنائس الأرثوذكسية فى العالم تسمح بالتطليق وترفض الطلاق ما عدا الكنيسة القبطية فى عصر البابا شنودة فقط». .....



وبالطبع واضح المغالطة والتجني علي قداسة البابا والكنيسة القبطية .

ونقول للدكتور من قال لك ان قاعدة لا اجتهاد مع النص قاعدة اسلامية فالمفترض ان ناخذ العباره بما تحمله من فكر وليس من كلمات فهل يوجد مسيحي ينكر ان هناك تعاليم ووصايا قالها السيد المسيح يجب ان تمارس حرفيا وبدونها لا ينال الانسان خلاصه مثل الايمان والمعموديه والتوبة ومثل الاعتراف ومثل الاعمال ومثل التناول من جسد الرب ودمه وهكذا هناك العديد من الوصايا الانجيلية التي لا يجوز ان نجتهد فيها لان السيد المسيح كان واضح فيها والمقصود انها يجب ان تمارس حرفيا ولا يجب ان تفسر الايات حسب فكر اي شخص او اهواء وشهوات معينة .

وللتوضيح نأتي بمثال انجيلي فقبل صعود السيد المسيح قال السيد لتلاميذه (وقال لهم اذهبوا الى العالم اجمع واكرزوا بالانجيل للخليقة كلها.16 من امن واعتمد خلص.ومن لم يؤمن يدن مر 15:16)

فهل يستطيع احد ان يجتهد ويفسر وصية المسيح لتلاميذه بانه شرط الخلاص الايمان والمعموديه ام ان النص هنا واضح وصريح ولا يقبل اي اجتهاد او تفسير وقد فهمته الكنيسة وعاشته منذ البدايه كما فهمت نصوص كثيره ومنها الزواج والطلاق .

اما عن الادعاء بان جميع الكنائس الارثوذكسيه في العالم تسمح بالتطليق وترفض الطلاق فنقول له قد اخطئت مرة اخرى فالكنيسة تسمح بالتطيق ايضا ولا تسمح بالطلاق لان التطليق هو ان يتم تطليق الزوجين من خارجهم اي من جهة اخرى مثل ان تطلق محكمة الزوجين ولكن الطلاق هو ما يحدث من ان الرجل يطلق امرأته دون تدخل من اخرين بالارادة المنفرده له وكنيستنا لا تسمح بالطلاق اطلاقا ولكن يتم تطليق الزوجين اذا ثبت حالة زنا او تغير دين كما علم الانجيل وان كان هناك كنائس اخرة تتطلق لاسباب اخرى فهذا ليس مبرر ان نترك تعليم انجيلي واضح ولكن نوضح هناك ان الكنيسة الكاثوليكيه لا تجيز الطلاق اطلاقا حتى لعلة الزنا فهل ايضا انساقت الكنيسة الكاثولكيه وراء تعليم البابا شنوده وايضا صرح القس صفوت البياضي في برنامج مؤخرا ان الطائفه الانجيلية تمنع الطلاق لغير علة الزنا وتغيير الدين فهل ايضا هذه الطائفه تسير وراء تفسيرات البابا شنوده رغم رفضها الكثير من تعاليم كنيستنا !
بالطبع لا ولكن حق انجيلي واضح وضوح الشمس يريد الدكتور ان يخفيه ويشوه الحقائق لا لسبب الا عداء شخصي ليس اكثر .

وللحديث بقية لمناقشة باقي النقاط الستة التي طرحها الدكتور .

عصام نسيم
 

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt