منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

رد علي مقال د . خالد منتصر السبت من اجل الانسان !

في مقال الدكتور خالد منتصر والذي جاء تحت عنوان – السبت من اجل الانسان – ونشر في جريدة المصري اليوم والذي حمل هجوم عنيف غير مبرر ضد الاقباط والكنيسة وموقف قداسة البابا من الحكم بالزام الكنيسة بالزواج الثاني ولذلك احببت ان ارد علي بعض النقاط واوضح نقاط اخرى ربما كانت غائبه علي الدكتور وهو في الحقيقة رغم علمه الكثير واراءه الجرئيه التي كثيرا ما نحترمها نرى انه اقحم نفسه في امر مسيحي بحت وسعى في اثبات هذا الرائ بادله بعيده كل البعد عن التاريخ الحقيقي وعن صلب العقيدة المسيحية كما سنوضح .

اولا : قال الدكتور (القبطى الذى يصفق للبابا شنودة فى معركته مع القضاء المصرى حول حكم الطلاق هو لا يدرى أنه يصفق لتكريس الدولة الدينية، وللأسف سينتهى تصفيقه بلطم على الخدود لأنه يستدعى الدولة الدينية المسيحية ويستدعى معها فى الوقت نفسه على الشاطئ الآخر الدولة الدينية الإسلامية التى سيكون من حقها أن تفرض مفاهيمها وتفسيراتها الخاصة عن غير المسلمين وأيضاً المسلمين غير المتفقين مع تفسيراتها وهنا ستأكل نار الطائفية الأخضر واليابس)
  
عصام نسيم
  10 يونيو 2010
في مقال الدكتور خالد منتصر والذي جاء تحت عنوان – السبت من اجل الانسان – ونشر في جريدة المصري اليوم والذي حمل هجوم عنيف غير مبرر ضد الاقباط والكنيسة وموقف قداسة البابا من الحكم بالزام الكنيسة بالزواج الثاني ولذلك احببت ان ارد علي بعض النقاط واوضح نقاط اخرى ربما كانت غائبه علي الدكتور وهو في الحقيقة رغم علمه الكثير واراءه الجرئيه التي كثيرا ما نحترمها نرى انه اقحم نفسه في امر مسيحي بحت وسعى في اثبات هذا الرائ بادله بعيده كل البعد عن التاريخ الحقيقي وعن صلب العقيدة المسيحية كما سنوضح .
اولا : قال الدكتور (القبطى الذى يصفق للبابا شنودة فى معركته مع القضاء المصرى حول حكم الطلاق هو لا يدرى أنه يصفق لتكريس الدولة الدينية، وللأسف سينتهى تصفيقه بلطم على الخدود لأنه يستدعى الدولة الدينية المسيحية ويستدعى معها فى الوقت نفسه على الشاطئ الآخر الدولة الدينية الإسلامية التى سيكون من حقها أن تفرض مفاهيمها وتفسيراتها الخاصة عن غير المسلمين وأيضاً المسلمين غير المتفقين مع تفسيراتها وهنا ستأكل نار الطائفية الأخضر واليابس)

ولسيادته نوضح الاتي القبطي لا يصفق لقداسة البابا بل يصفق لتمسك قداسته بتعاليم الانجيل المقدس والتي تسلمتها الكنيسة منذ حوالي 2000 نصفق لرجل في سبيل الدفاع عن العقيده يفعل اي شئ ويقوم بدوره الكنسي والابوي علي اكمل وجه لذلك نصفق لقداستة .

والتصفيق من الاقباط لقداسة البابا ليست مجرد تحية ولكنها وسيلة نعلن فيها التأييد والموافقه علي هذا الموقف او اي موقف اخر .
ايضا انها ليست معركة قداسة البابا مع القضاء ولكنها معركة المسيحيين جميعا والذين ينفذون تعاليم الانجيل ويأتي هذا الحكم ليجبرهم ان يخالفوا هذا التعليم وللعلم يا دكتور ليس قداسة البابا وحده هو الذي ينادي بهذا الامر بل كل الكنائس الرسوليه التقليديه في العالم كله ترفض الطلاق لغير علة الزنا بل ان الكنيسة الكاثوليكية في العالم كله تمنع الزواج الثاني حتى لو حدث طلاق لعلة الزنا اذن الامر ليس خاص بالكنيسة القبطيه وليست معركة خاصة بقداسة البابا شنوده وحده .
من قال لك يا دكتور ان التمسك بعقائدنا وتعاليم دينيه يستدعى الدوله الدينيه المسيحية ! انه امر غريب وتشبيه عجيب بين الربط بينه وبين استدعاء للدوله الاسلامية ونقول لحضرتك لن يحدث للاقباط ان يلطموا خدودهم لتمسكهم بتعاليم انجيلهم ولكن سيحدث العكس لو اجبروا علي ان يتخلوا عن تعاليم دينهم وهذا لن يحدث اطلاقا .

اما عن الدوله الدينيه التي تتحدث عليها حضرتك فهي موجوده بالفعل وفي اشكال كثيره في مجتمعنا اليوم ويعاني بالفعل منها الاقباط وبالطبع تفرض مفاهيمها علي المسيحيين ورربما الكثير من احكام القضاء او حرية العقيده وبناء الكنائس .... الخ اهم ملامحها ومرة اخرى ابدا لن يكون التمسك بصميم العقيدة وتعاليم الكتاب المقدس سبب لاستدعاء اي دوله دينيه فهذا خلط للامور غير مفهوم وغير مبرر !
اما عن مطالبته بالمحافظةعلي الدوله المدنية نقول لسيادته ايضا

اين هذه الدوله المدنية التي يطالبنا بالحفاظ عليها ؟ وما هي ملامحها ان وجدت ؟

ايضا هل الدوله المدنيه معناها ان نخالف الدين واوامره والعقائد التي رسخت منذ الاف السنين وهل الدوله المدنيه مطلوبه من الاقباط فقط وهل الدوله المدنيه تأتي لتجبر الاقباط علي مخالفة عقائدهم رغم انهم يعانون من هذه الدوله كل المعاناة في اي الحصول او حتى المطالبه باي حق من حقوقهم !
ثم هل الدوله المدنيه معناها ان نرفض التعاليم الدينيه ونخالفها ارضاءا لاهواء او شهوات او حتى مشاكل اشخاص فرديه بالطبع لا فالدوله المدنيه الحقيقية تحترم العقائد كلها ولا تجبر انسان علي مخالفة ما يؤمن به وهذا الحادث في البلدان المتقدمه والتي مستحيل ان يحدث فيها حكم محكمة مثلما الذي حدث في مصر ضد الكنيسة وتعاليمها .
اما عن قول الدكتور ان ما يحدث من البابا وانصاره هو تكريس للدوله الدينيه ومفاهيمها نقول لسيادته انك تبالغ بشدة ورؤية حضرتك غير واضحه في هذا الامر فالموقف ليس موقف البابا وانصاره بل موقف الاقباط جميعا وللعلم الاقباط هم اولى واكثر علم ومعرفة بشئون دينهم وعقائدهم وعندما يدافعون عنها يدركون جيدا ما يفعلوه وليس الامر مجرد هوجة او تصفيق للبابا وتأييد اعمى بل هو تأكيد قبطي علي التمسك باسس ايمانيه وعقائد ورفض اي جهة مهما كانت بالمساس بهذه العقائد .

ثم هل التمسك بالعقائد والايمان من رجل دين تكريس للدوله الدينيه ؟!!! اي كلام هذا الا يفعل هذا بابا روما او اي بطريرك يرعي شعب في كنيسته او الا يفعل هذا الامر رجل دين في اي دين يحاول جاهدا الحفاظ علي الثوابت الايمانيه في دينه وعقائده وما علاقه التمسك بالعقيدة بالدوله الدينيه ؟؟؟ !!!

نقطه اخيره احببت ان اوضحا رغم ان المقال به الكثير من الامور التي في حاجه الي توضيح وهي كلام الدكتور خالد عن تفسير النص المقدس عندما قال (فهناك فرق شاسع بين الإنجيل وبين تفسير رجل الدين أو البابا للإنجيل، حتى فى نص الطلاق والزواج الذى ترفضون تأويله أو الاقتراب منه أو مجرد مناقشة تفسير البابا له،

حتى هذا النص تم تفسيره وتأويله بطريقة أخرى وتم تنفيذه فى عصر أربعة باباوات خلال ٣٣ سنة بداية من عام ١٩٣٨ حتى تولى البابا شنودة فى ١٩٧١ وهم: الأنبا مكاريوس ويؤانس ويوثاب وكيرلس السادس.. فهل سنتهم هؤلاء بأنهم خانوا الإنجيل والمسيح وصمتوا على جريمة تطليق المسيحيين لعلة أخرى غير علة الزنى؟!

))

وهنا نرى ان الدكتور اوقع نفسه في الكثير من الاخطاء وواضح ايضا انه لم يقرء النص من الانجيل ليعرف ان موقف الكنيسة وتعليمها مستمد من النص نفسه وليس تفسيره والنصوص التي جاءت خاصة بموضوع الطلاق جاءت واضحه كل الوضوح وليست في حاجه الي تفسير والبابا لا يفسر نصوص ولكنه ينفذها وللعلم الكنيسة منذ نشأتها فهمت النص جيدا ونفذته وعندما اقول الكنيسه اتكلم علي الكنيسة الجامعه اي الكنيسه بفروعها في العالم كلها والتي نرى هذا التعاليم مستمر في كل الكنائس الرسوليه الي يومنا هذا ! اذن الامر ليس مجرد فهم البابا للنصوص للاسف الدكتور خالد يردد اقوال بعض المنسوبين علي الاقباط والذين لهم رؤيه مناهضه لتعاليم الكنيسة ويحالون ان يفسروا الايات حسب اهوائهم الشخصيه بعيدا عن تعاليم الاباء والتي ورثتها الكنيسه منذ مئات السنين ؟
نص الزواج والطلاق الذي تحدث عنه السيد المسيح ليس في حاجه الي تاويل او تفسير لانه واضح ومفسر نفسه وكما قلنا فهمته الكنيسه كلها وللعلم يجب ان نوضح ان هناك فرق بين التعاليم الروحية للسيد المسيح وبين الوصايا والتشريعات التي وضعها والتي هي الزام لكل مؤمن ان يقوم بها فالتعاليم الروحيه تقبل التفسير والتأويل حسب مفهوم الايه ولكن الشرائع او الاسس الايمانيه لا تقبل اي تأويل فمثلا العماد امر لازم لكل مؤمن جديد بالمسيحية كما قال السيد المسيح وعلمت الكنيسه منذ نشأتها فلا يمكن ان يأتي شخص ويقول بتأويل النص فهذا امر غير منطقي وغير مقبول بالمرة .
اما عن السرد التاريخي فبه بعض الاخطاء فالانبا مكاريوس رفض لائحة 38 والتي وضعها بعض العلمانيين الغير ملمين بتعليم الكتاب المقدس وهناك الكثير من الحوادث التي ذكرت سواء في كتب التاريخ او كتب اخرى توضح لنا ان الاقباط كانوا يرفضون هذا القانون منذ نشأته كما تم رفض القانون من البابا كيرلس السادس وتم ارسال مذكره لوزارة العدل بها توضيح انه لا طلاق الا لعلة الزنا وللمزيد الرجوع لكتاب قداسة البابا (شريعة الزوجه الواحده ) وايضا نقول ان تعليم عدم الطلاق لعلة الزنا موجود منذ نشاة الكنيسه وليس امر استحدثه قداسة البابا وحتى لو حدث انه في بعض الازمنه التى كانت الكنيسة تمر فيها بظروف خاصة وتم تمرير قوانين ضد العقيدة اليس من الواجب تصحيح هذه الاخطاء ام نستسلم لها ونقول انها كانت مجوده في عصر ما فالمصدر الرئيسي للتشريع المسيحي هو الكتاب المقدس وتعاليم الرسل وقوانين الكنيسة وليس اي قوانين وضعيه تخالف الكتاب المقدس !
مرة اخرى اعتقد ان الدكتور خالد منصتر اقحم نفسه وتكلم في امور خاصة بعقائد المسيحيين انفسهم وتحدث بلغة حادة وبهجوم غير مبرر واعتقد ان الاقباط هم اكثر الناس دراية بعقائدهم وما يخص امور دينهم ويجب ان يحترم الجميع موقفهم هذا لانه امر يخصهم وحدهم .

عصام نسيم

-------

السيد الاستاذ /
مجدي الجلاد رئيس تحرير جريدة المصري اليوم
تحية طيبة

لقد تم نشر مقال للدكتور خالد منتصر بعنوان – السبت من اجل الانسان – وكان يتحدث عن موقف قداسة البابا من الحكم بالزام الكنيسة بالزواج الثاني ,وفي الحقيقة جاء المقال يحمل نبرة شديدة الهجوم الغير مفهوم والغير مبرر لقداسة البابا شنوده بل والاقباط جميعهم كما حمل الاقباط باتهامات ومسئوليات لا توجد الا في عقلية الكاتب ورغم احترامنا لاراءه ولكننا نختلف معه لذلك قمت بكتابة رد وتعليق بسيط علي بعض ما اورده في هذا المقال حيث وارجوا ان يتم نشرة عملا بحرية الرائ ومبدأ حق الرد الذي تكفله الجريدة دائما وتنادي به .
وشكرا كثيرا
عصام نسيم  -
كاتب قبطي

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt