منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

من النهارده مافيش حكومه , أنا الحكومه

طبعا كلنا فاكرين قصه فيلم (( الجزيره )) واللى طبعا مأخوذ عن قصه حقيقيه ,

وقصه الفيلم واللى البعض بيحاول يقول إنها تأليف ومش حقيقى بتحصل كل يوم فى كل البلاد العربيه ,

وبالإختصار هى بتتكلم عن حكم الفرد ,

وطبعا حكم الفرد هنا مش جاى عن طريق الحكومه وإلا بقى على العين والراس ولكنها تعنى حكم الفرد فى المجتمع القبلى ,

ونقولها بطريقه تانيه
 
د / وجيه رؤوف
  8  مايو 2010

فى أيام الثوره اتكلمو عن القضاء على الإقطاع وإتكلموا عن العمد اللى كانو بيتحكموا فى مصائر البشر وإن كان الفيلم قد تحدث بصوره رمزيه ,

ولكن ما علينا الفيلم كان بيوضح إن العمد كانوا مفتريين وظلمه وكانو بيتحكموا فى خلق الله زى ماكان العمده بيعمل فى فيلم الزوجه التانيه ,

وبعد كده جم رجال الثوره ولغوا نظام العمد وقلصوه وبقى ماعادش ليهم دور ,

ولكن بعد فتره تانيه جات دعوه لعوده العمد من جديد , لأ واللى أكتر من كده دعوه لللا مركزيه على مستوى الجمهوريه , يعنى بالطريقه دى تبقى كل محافظه مستقله بذاتها وكل محافظ رئيس جمهوريه فى محافظته ,

ماشى يعنى كأننا عايشين فى جمهوريات داخل الجمهوريه الواحده ,

لكن ده أثر على إبعاد المحافظات عن السلطه المباشره فى القاهره وأسند دور كبير للمحليات ورجالها ,

وكان ده هيبقى على العين والراس لو كان هؤلاء يتمتعوا بالقدر الكافى من العلم والثقافه والتحضر ,

ولكن للأسف ده رجع وبطريقه سلبيه إلى نظام الحكم القبلى عن طريق الرجال الأقوياء داخل النجوع والعزب ,

ونرجع لفيلمنا الجزيره :

طبعا إبن العمده واللى كانت عليه العين إنه يبقى العمده بعد والده سلح نفسه وسلح رجالته بالطرق المشروعه وغير المشروعه وابتدوا يمشو فى سكه غلط ولكن بموافقه الحكومه ودعمها ,

طبعا ده اللى فهمناه من الفيلم لدرجه إن طموحات العمده الصغير تعدت الخطوط الحمراء اللى الحكومه ماوافقتش عليها ,

وهنا أصطدمت مصالح الإثنين الحكومه والعمده ,

ولكن العمده هنا معاه القوه

والقوه فى وجهه نظره هى السلاح وهو يملك السلاح ,

خلاص الحكومه عندها سلاح وأنا عندى سلاح

وماحدش احسن من حد

وبدل ما يقول الراجل : طز فى الحكومه

طلع مؤدب وقالها بالصوت العالى :

من النهارده مافيش حكومه , أنا الحكومه

وطبعا دارت صراعات ودارت حروب ماكانش مفروض إنها تقوم من الأول , لكنها قامت ,

مين اللى صنع العمده ده : الحكومه

ومين اللى موله : الحكومه

ومين اللى دارى على ممارساته الخاطئه : الحكومه

ومين اللى عاداه : الحكومه

يعنى صناعه هذا الفاسد كانت بموافقه الحكومه وكان تدعيمها له فى بعض نشاطاته الغير مشروعه عباره عن مكافاه له على تعاونه معها فى بعض نشاطاتها المشروعه ,

وطبعا ده غلط , مش معنى أنه هيساعدنى ويقدم لى خدمات فى نشاطى المشروع أطنش انا على نشاطه الغير مشروع ,

وهكذا مابنى على باطل فهو باطل

وهنا كان لابد أن يأتى الإصطدام وهو ماحدث بالفعل,

هل نحن هنا بصدد الحديث عن فيلم الجزيره

بالطبع لا فمجالنا هنا ليس تناول الأعمال الفنيه ولكن تناول مدلولاتها وماتحويه من واقع موجود فعلا على الأرض ,

سننتقل من الجزيره إلى الواقع على الأرض

إلى قريه كترمايه فى لبنان حيث تم إختطاف الشاب المصرى محمد سالم مسلم بإدعاء قتله لأربعه أفراد لبنانيين ,

ويقال ان الشاب كان يمثل كيفيه أداؤه للجريمه تحت حراسه الشرطه حينما اختطفه جمهور المشاهدين من وسط الشرطه وكالو له الطعنات حتى كاد أن يموت ,

وبعد ذلك أخذته الشرطه إلى المستشفى لعلاجه فأختطفه المتظاهرون ثانيه وسحلوه على الأرض ودارو به فى البلده ثم وضعوه على كابود عربيه متظاهرين به ثم بعد أن مات تولو تعليقه على إحدى عواميد النور لمده ساعه ثم أنزلوه وفصلو رأسه عن جسده فى مشهد بشع لا أخلاقى ,

وطبعا إذا علمنا أن قريه كترمايه تقع فى الجنوب اللبنانى وإن كانت سنيه إلا أنها تقع داخل نفوذ حزب الله فى جنوب لبنان ,

وإذا ماذكر حزب الله ذكرت جمله :

من النهارده مافيش حكومه انا الحكومه

طبعا لأن حزب الله الذى يوالى إيران وسوريا يمثل دوله داخل دوله فى الجنوب اللبنانى بل ويتحدى السلطه الشرعيه فى لبنان ,

وإذا تواجدت مثل تلك السلطه والهيمنه فى الجنوب فلنا أن نفهم لماذا تم سحل محمد سالم مسلم بهذه الطريقه الوحشيه داخل لبنان ,

ليست هذه اخلاق اللبنانيين فكلنا نعلم لبنان واهل لبنان الأشقاء وهذا الشعب الجميل المضياف الذى تلاحم مع مصر فتره طويله فنيا واقتصاديا ونذكر منهم كثير من الفنانين الذين أثرو الفن المصرى بالكثير ومنهم فريد الأطرش وصباح ووديع الصافى وفيروز وفرقه الرحبانيه وطونى حنا والفنانه الجميله ماجده الرومى ,وغيرهم .....

وقد عانى الشعب اللبنانى الكثير من الإرهاب مثلما عانينا ,

وهنا وجب أن نوجه أصابع الأتهام بالإرهاب إلى حزب الله وخلاياه فى لبنان ,

وطبعا لايخفى علينا أن ماحدث مع المصرى محمد سالم مسلم هو رد على حكم المحكمه المصريه والتى حكمت بأحكام مشدده على خليه حزب الله فى مصر والمتهمه بعده أحداث أرهابيه منها حادثه الزيتون وقد كانت هذه الأحكام الشديده تمت منذ أسابيع قبيل مقتل محمد سالم مسلم ,

إذا فقد كان من الممكن أن يقدم محمد سالم مسلم بعد إنتهاء التحقيقات إلى محاكمه عادله لتقتص منه بطريقه حضاريه إن كان فعلا متهما وثبتت عليه التهمه , ولكن هذا بالنسبه لهؤلاء اللذين لايحترمون القانون ليس المراد فقد كان لهم هدف آخر هو الإنتقام من شخصيه أى مصرى ,

وخصوصا أن الشباب المصرى لم يلتفت إلى دعاوى حسن نصر الله للخروج على الشرعيه المصريه التى تمثلنا ,

ونستطيع ان نقول إن هؤلاء الذين ينتمون إلى حسن نصر الله وحزبه لا ينتمون ألى الشرعيه اللبنانيه وأنهم قوم خارجين على القانون,

وطبعا الحكومه اللبنانيه ووزرائها المحترمين قد قدموا إعتزارا ليس لهم ذنب فيه , لأن هذه الجريمه أرتكبت بيد مجرمه خارجه عن القانون وخارجه عن الشرعيه فى لبنان وكان يجب على حسن نصر الله وحزبه تقديم الأعتزار لأنهم السبب فى هذه الجريمه,

وهنا يجب التنويه أيضا إلى غياب سياده القانون فى بعض المناطق فى مصر والتى يعبث أثريائها واللذين يملكو السلطات النيابيه والحزبيه والمحليه لتحقيق سلطانهم ونفوذهم على حساب الأقليات وحقوقها ,

ولتغيب كلمه : ما فيش حكومه

وجب على الدوله تفعيل سياده القانون ودور القانون

بحيث يصبح القانون فوق الكل على أن تضرب الدوله بيد من حديد على كل من يحاول فرض سلطه خاصه ووصايه على الشعب خارجه عن سلطه القانون وأولوياته ,

وأخشى لو أستمر الحال والخروج عن الشرعيه بهذه الصوره ان نسمع يوما عن جمهوريه نجع حمادى الحمساويه أو عن حزب بهجوره الوحدوى النصراوى ,
دمتم فى رعايه الله

د / وجيه رؤوف

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt