منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

احمد عز في الكاتدرائية

تعودنا دائما ألا يذهب كبار المسؤلين الي الكاتدرائية الكبري في العباسية إلا في المناسبات الدينية فقط لتقديم واجب التهاني بهذة المناسبات للشعب القبطي وقياداتة الروحية والكنسية
وبعض من المسؤلين الكبار يذهب في عيد الميلاد وعيد القيامة لتهنئة الاقباط في هذة المناسبات المجيدة والسعيدة
وبعض من المسؤلين الكبار وخاصة جمال مبارك يذهب الي الكاتدرائية الكبري بالعباسية لتهنئة الاقباط في عيد الميلاد فقط ولا يذهب إطلاقاً للكاتدرائية الكبري بالعباسية لتهنئة الاقباط بعيد القيامة المجيد علي الرغم من أن عيد القيامة هو العيد الكبير وهو اهم الاعياد قاطبتا في المسيحية بعكس البرادعي الذي ذهب الي الكاتدرائية الكبري ليلة عيد القيامة المجيد وحضر القداس الاهي وهنأ الاقباط بعيد قيامتهم دليل علي حبة وتسامحة وعدم تعصبة ... !!! ؟؟؟

أما المدعو احمد عز من ساعة بزوغ نجمة السياسي وتولي أمين تنظيم (( المايسترو )) الحزب الوطني الحاكم لم يذهب الي الكاتدرائية الكبري في العباسية إطلاقاً سواء في مناسبة دينية او غيرها وكذلك لم يشارك الاقباط أفراحهم وأتراحهم .
  
د / فوزي هرمينا ابراهيم
  5  مايو 2010
  فلماذا يذهب الآن الي الكاتدرائية الكبري وبدون أي مناسبة كما تعودنا للأجتماع بقداسة البابا ومساعدية ويطول الاجتماع عن المدة المحددة لها ويكون إجتماعاً مغلقاً .... !!! ؟؟؟؟

جميع رموز وقيادات الحزب الحاكم تجتمع مع جميع فئات الشعب المصري للأستماع لها في شكواها ومطالبها المشروعة والمقننة ولكن لم نري رئيسنا المحبوب أو من ينوب مكانة وعنة للأجتماع بالقيادات الكنسية والقبطية وخاصة الناشطين منهم والمجمع المقدس للأستماع لهم وبحث شكواهم وانينهم ومطالبهم القانونية والحقوقية البسيطة علي الرغم ان الاقباط شريحة اصيلة ومتماسكة ومثقفة وواعية ومتعلمة وليست غريبة او وافدة علي المجتمع المصري ... ؟
فالقبطية هي الوطنية والوطنية هي المصرية والمصرية هي القبطية كذلك . فمصر ليست وطننا نعيش فية بل هي وطن يعيش فينا . فنحن اصلاء واصحاب الارض والوطن الاصليين ولذلك لم ولن نقول طظ في مصر وابو مصر أبدا مهما حدث من نكبات لنا وعلينا من المتأسلمين فيها . ولا يوجد قبطي واحد خائن لبلدة مصر ولا يوجد إرهابي أو صاحب فكر إنقلابي قبطي ولا يوجد خائن او مرتشي قبطي واحد عبر التاريخ كلة سواء القديم والوسيط والحديث ... ؟
 
إذن زيارة امين تنظيم الحزب الوطني للكاتدرائية الكبري بالعباسية هي زيارة سياسية من الدرجة الاولي بحكم تخصص المايسترو احمد عز امين التنظيم في الحزب الحاكم ... ؟
وطالما ان هذة الزيارة سياسية من الدرجة الاولي فنقول لأحمد عز أمين تنظيم الحزب الوطني الحاكم (( لا يوجد دفع مجاني في علم السياسة )) فكل شيئ لة ثمن .... ؟
فالاقباط كتلة تصويتية منظمة ومثقفة وفعالة وكبيرة والحزب الوطني يريد السيطرة علي هذة الكتلة تعويضا لتآكل شعبيتة الشديدة في الشارع السياسي نتيجة السياسات الفاسدة والفاشلة ولكن نقول
أن الاقباط وصلوا لمرحلة النضج والوعي السياسي وأصبح من الصعب خداعهم سياسياً مرة آخري .
 فخرج المارد القبطي من قمقمة ولن ولم يرضي إلا بغير المشاركة السياسية الحقة والفعالة أما عصر وزمن وسياسات (( الفتات الساقطة من موائد الوطني السياسية لأرضا الاقباط الاعباط )) فقد إنتهي تماما وولي هذا العصر والزمن
لم ولن يقبل الاقباط إلا بغير التمثيل الحقيقي والمشرف والمناسب لعددهم وامكانياتهم
لم ولن يمنح الاقباط اصواتهم الانتخابية إلا لمن يتبني مطالبهم الحقوقية الانسانية العادلة فعلا لا قولا
لم ولم يمنح الاقباط اصواتهم لحزب يجيد لعبة (( البيضة والحجر )) وسياسة إحتواء الجماعات الارهابية وتحقيق أهدافه الغير معلنة عن طريق هذة الجماعات الارهابية
سوف يمنح الاقباط اصواتهم للذي يطالب بتغيير الدستور ووضع دستور حضاري مدني بدون مادة الفصل العنصري والمادة الناسخة لجميع مواد الحريات العامة المادة الثانية من الدستور وينص الدستور صراحة علي ان تكون مدة الرئيس القادم اي رئيس مدة واحدة او مدتين علي الاكثر
سوف يمنح الاقباط اصواتهم لمن يطالب بتطبيق المواطنة الحقة فعلا وليس قولا وان يكون التوظيف في المناصب الحساسة والقيادية علي معيار الكفاءة والكفاءة وحدها وليس علي اساس الدين
سوف يمنح الاقباط اصواتهم لمن يطالب بقانون موحد للبناء لدور العبادة لا فرق بين مسجد او كنيسة والذي يسري علي المسجد من الامور المنظمة لة يسري علي الكنيسة أيضا
سوف يمنح الاقباط اصواتهم لمن يطالب بتحويل الملف القبطي من الجهات الامنية الي جهة مدنية حقوقية محترمة فالاقباط ليسوا بمجرمين او ارهابيين او خطريين علي الامن المصري
نريد تمثيل حقيقي للأقباط يناسب عددهم وليس تمثيل هش وهزيل عن طريق بعض اليهوزات ونصاري الامن والذين لا يحملون من القبطية إلا الاسم فقط
نريد علاج للمشكلة القبطية الحقوقية الانسانية العادلة وليس تسكينها وترحيلها الي مرحلة آخري . فالعلاج شيئ والتسكين شيئ آخر
والكنيسة القبطية كنيستنا لم ولن تقف حجر عثر امام مطالب الاقباط الحقوقية المشروعة المتمثلة في تحقيق العدل والمساواة بين جميع فئات الشعب المصري بغض النظر عن الدين والمعتقد 


أحمد عز وسياسة المسكنات الوقتية مع الاقباط لا تجدي ولا تنفع إنما المطلوب الدخول في المناطق المسكوت عنها وعلاجها . فعصر وعهد تنويم الاقباط مغنطيسيا وسياسيا قد ولي وإنتهي الي الابد بعد أحداث نجع حمادي الدموية والمؤلمة لكل قبطي ووطني غيور علي بلدة ونهضة بلدة مصر بدون اي غول فاسد .. ؟
فحقبة المسكنات إنتهى وقتها ونريد علاج مشاكلنا القبطية المزمنة والمدمنة عن طريق المواطنة والمشاركة السياسية الفاعلة . فنحن شركاء واصلاء في هذا الوطن وليس بوافدين
فقد إنتهي عصر وعهد المسكنات السياسية للأقباط ومقولة احمد عز وتسكين الأقباط لا تجدي ولا تنفع  .
الناشط الحقوقي
د / فوزي هرمينا ابراهيم

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt