منتديات الموجة
  

     
   
 

منتديات الموجة القبطية
 المقالات المنشورة تعبر عن أراء أصحابها وليس بالضرورة رأى الموجة القبطية

ظاهرة الغوغائية

إن الوحدة والتعايش في مصر أكثر هشاشة من البسكوت ..

 الغوغائية هي أحد الظواهر المتكررة التي تسود مجتمعنا في مصر‘ فعندما يخرج غوغاء إلى الشوارع يُكَبِّرون و يحرقون و يسلبون. لكن مِمَّنْ؟ و لماذا؟
إنه غُبن جماعي و إستهداف واقع علينا كأقباط و كمواطنين مصريين‘ إن تأجيج المشاعر الطائفية والشحن المستمر في أوساط الجهال والأميين والأحداث الصغار صار خطورة إجتماعية شديدة بحيث ينطلق هؤلاء الغوغاء كالثيران الهائجة و هم أشبه بالقنابل الموقوتة التي تنفجر عند أول هَبَّة‘
 فهل هذا هو التدين و هل هذه هي أخلاق المصريين في هذا الزمان؟؟!

 
القمص أثناسيوس ﭼورﭺ
  3  مايو 2010

 للأسف هذه الغوغائية استشرت حتى النخاع و تنذر بكوارث إقتصادية و إجتماعية تغتال الوطن كله.
 إن لغة الغزوات و الغوغائية تقض مضجع التنمية و السياحة والمواطنة والحضارة قديمها و حديثها.
كذلك نقول للجميع أن المسيحية ليست سُبَّة و لا تهمة‘ لكننا نفتخر كوننا مسيحيين سنعيش و نموت هكذا مهما كلفنا أمرنا من مواجهة هذه الغوغائيات.
فلسنا لاجئين و لا زائرين في مصر و لا جالية بل مصريين من قبل و من بعد.
الغريب أيضاً أن هؤلاء الغوغاء – المفعول بهم – يتدافعون من حيث لا يعلمون بل من حيث من دَفَعَهم و شَحَنهم‘ كي يصنعوا أمجاداً و يرفعوا رايات الهمجية و الحرق و التكسير ظانين أنهم بذلك يقدمون خدمة لله.
 إن الوحدة والتعايش في مصر أكثر هشاشة من البسكوت‘ و بعد كل ذلك فثمة من لا يزال مُصِرّاً على أنه لا إكراه في الدين‘ و على أن هذه الأحداث فردية و ليست طائفية و على أنه لا يوجد سياق عام يجمع هذه الأحداث في طول البلاد و عرضها‘ و أن مثل هذه الأحداث تحدث أيضاً في الصومال و في موريتانيا و في إندونيسيا بالأمس البارحة‘ وأن من يقوموا بها مختلين و مهووسين.
 لكننا نقول أن ما حدث في أخميم بالأمس تحول إلى سخرية و مسخرة جاهزة لتكون وقود لكل حريق على نحو متفجر‘ فمن العديسات إلى العياط إلى بني مزار إلى محرم بك إلى مطروح إلى بقاع كثيرة. حقاً إن ما يحدث هو سيء و ذميم و لا يقبله كل مخلص لدينه و لوطنه‘
و على كل من يرفض هذه الغوغائية أن يُسْهم في منعها لأنها تمزق حياتنا كمصريين و تشوه صورتنا أمام العالم و تنذرنا بكارثة في حجم كرة الأرض‘ و إن كانت في طَوْر إكتمال التكوين...
 فلنغير إذن ما بأنفسنا.

القمص أثناسيوس ﭼورﭺ

Visitor Comments

 

 

 

 

 

 

   All rights reserved Coptic Wave Web www.copticwave.org
Copyrights@ Coptic Wave 2005-2016 Coptic Orthodox Church Egypt